دليل سلطان للمواقع الإسلامية

الملك والوزراء الثلاثة

23 September, 2008 بواسطة admin

في يوم من الأيام أستدعى الملك وزراءه الثلاثة

وطلب منهم أمر غريب

طلب من كل وزير أن يأخذ كيس ويذهب إلى بستان القصر

وأن يملئ هذا الكيس للملك من مختلف طيبات الثمار والزروع
كما طلب منهم أن لا يستعينوا بأحد في هذه المهمة و أن لا يسندوها إلى أحد أخر

استغرب الوزراء من طلب الملك و أخذ كل واحد منهم كيسة وأنطلق إلى البستان
فأما الوزير الأول فقد حرص على أن يرضي الملك فجمع من كل الثمرات من أفضل وأجود المحصول وكان يتخير الطيب والجيد من الثمار حتى ملئ الكيس

أما الوزير الثاني فقد كان مقتنع بأن الملك لا يريد الثمار ولا يحتاجها لنفسة وأنة لن يتفحص الثمار فقام بجمع الثمار بكسل و أهمال فلم يتحرى الطيب من الفاسد

حتى ملئ الكيس بالثمار كيف ما اتفق.

أما الوزير الثالث فلم يعتقد أن الملك يسوف يهتم بمحتوى الكيس اصلا فملئ الكيس با الحشائش والأعشاب وأوراق الأشجار.

وفي اليوم التالي أمر الملك أن يؤتى بالوزراء الثلاثة مع الأكياس التي جمعوها

فلما أجتمع الوزراء بالملك أمر الملك الجنود بأن يأخذوا الوزراء الثلاثة ويسجنوهم على حدة كل واحد منهم مع الكيس الذي معة لمدة ثلاثة أشهر،

في سجن بعيد لا يصل أليهم فية أحد كان, وأن يمنع عنهم الأكل والشرب،

فاما الوزير الأول فضل يأكل من طيبات الثمار التي جمعها حتى أنقضت الأشهر الثلاثة،

وأما الوزير الثاني فقد عاش الشهور الثلاثة في ضيق وقلة حيلة معتمدا على ماصلح فقط من الثمار التي جمعها ،

أما الوزير الثالث فقد مات جوع قبل أن ينقضي الشهر الأول.

وهكذا أسأل نفسك من أي نوع أنت فأنت الأن في بستان الدنيا لك حرية،

أن تجمع من الأعمال الطيبة أو الأعمال الخبيثة ولكن غدا عندما يأمر ملك الملوك أن تسجن في قبرك ،

في ذلك السجن الضيق المظلم لوحدك , ماذا تعتقد سوف ينفعك غير طيبات الأعمال التي جمعتها في حياتك الدنيا،

لنقف الآن مع انفسنا ونقرر ماذا سنفعل غداً في سجننا !

تحت تصنيف أجمل القصص, إسلامية | 8 عدد التعليقات »

8 عدد التعليقات

  1. سالي يعلق:

    والله انها قصة معبرة جدآ تؤتر في النفس فلك مني جزيل الشكر

  2. عبد المحسن يعلق:

    القصه هادفه وجميله بارك الله فيك
    وادعو لنا بظاهر الغيب

  3. الملك يعلق:

    القصة معبرة لكنها قصيرة وخيالية

  4. ميساء محمد فاضل يعلق:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ان هذا الايميل من اروع ما وصلني فهو على بساطته يحمل معاني رائعة نزلت على قلبي كالبلسم الشافي بارك الله بمرسله وكاتبه واتمنى ان نهتدي جميعاً االى الطريق الذي يمكننا من جمع ما يعيننا على اخرتنا من صالح الاعمال

    مع احترامي وتقديري

  5. احمد يعلق:

    جزاك الله خير وجعل هذا العمل في ميزان حسناتك
    مع أطيب التمنيات

  6. يا سلام يعلق:

    يا سلام

  7. فتحي يعلق:

    إنها لقصة جميلة بارك الله فيك

  8. جواهر يعلق:

    ليت الوزراء عندنا يتعلمون ويحبون لأنفسهم مايحبوه لغيرهم
    ليس المقصود فقط جمع الاعمال للآخرة طبعا وهذه هي الغاية الكبرى ,,,,ولكن المقصود ايضا ماتتمناه لنفسك تمناه لغيرك
    اتق الله في نفسك وفيمن حولك وفيمن توليتهم
    شكرا جزيلا لك على تلك التلميحه

أضف تعليق

-