دليل سلطان للمواقع الإسلامية

من طرائف القصص مع اينشتاين

17 August, 2008 بواسطة admin

هذه حكاية طريفة عن العالم ألبرت اينشتاين صاحب النظرية النسبية فقد سئم الرجل تقديم المحاضرات بعد أن تكاثرت عليه الدعوات من الجامعات والجمعيات
العلمية، وذات يوم وبينما كان في طريقه إلى محاضرة، قال له سائق سيارته: أعلم يا سيدي أنك مللت تقديم المحاضرات وتلقي الأسئلة، فما قولك في أن أنوب عنك في محاضرة اليوم خاصة أن شعري منكوش ومنتف مثل شعرك وبيني وبينك شبه ليس بالقليل، ولأنني استمعت إلى العشرات من محاضراتك فإن لدي فكرة لا بأس بها عن النظرية النسبية، فأعجب أينشتاين بالفكرة وتبادلا الملابس، فوصلا إلى قاعة المحاضرة حيث وقف السائق على المنصة وجلس العالم العبقري الذي كان يرتدي زي السائق في الصفوف الخلفية، وسارت المحاضرة على ما يرام إلى أن وقف بروفيسور متنطع وطرح سؤالا من الوزن الثقيل وهو يحس بأنه سيحرج به اينشتاين، هنا ابتسم السائق المستهبل وقال للبروفيسور: سؤالك هذا ساذج إلى درجة أنني سأكلف سائقي الذي يجلس في الصفوف الخلفية بالرد عليه … وبالطبع فقد قدم ‘السائق’ ردا جعل البروفيسور يتضاءل خجلا!.

* اينشتاين والنادل
كان أينشتين لا يستغني أبدا عن نظارته… وذهب ذات مرة إلى أحد المطاعم ، واكتشف هناك أن نظارته ليست معه ، فلما أتاه النادل بقائمة الطعام ليقرأها ويختار منها ما يريد ، طلب منه أينشتين أن يقرأها له فاعتذر الجرسون قائلا : إنني آسف يا سيدي ، فأنا أمي جاهل مثلك !

تحت تصنيف أجمل القصص, طرائف | 7 عدد التعليقات »

7 عدد التعليقات

  1. سالمه سالم يعلق:

    الحكايات دى لذيذه موت عجبتنى خالص بس انا كنت عاوزه اعرف عن اينشتاين قبل ما يبقى اينشتلين

  2. صديق وفي يعلق:

    حكاية جميلة؛ شكرا لكم.

  3. amani يعلق:

    very nice …thanks alot for you …t

  4. محمد احمد المدني يعلق:

    يااااااااااه والله طرائف رووووووعة وبعدين لمين لاكبر المفكرين

  5. نور يعلق:

    كاياحكايات جامدة موووووووووووووووت بس يا ترى حقيقية ولا لا هل من مزيد!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  6. مصطفى يعلق:

    انا مثلى الاعلى اينشتين واحبة كثيرا بس اكتر حاجة اكرها فية ان هو ليس كان نظيفا بيما فية الكفاية وهذة المعلومة مهمة جدا ليس يعرفها الكثير من الناس انة كان لا ينظف نفسة واظافرة

  7. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يعلق:

    والله فن العالم القدير اين شتاين تحصلحه كذا مواقف

أضف تعليق

-