دليل سلطان للمواقع الإسلامية

حتى تكون أبطأ غضبا وأسرع رضا

21 January, 2008 بواسطة lolo

الغضب شعور قوي يسيطر على الانسان وقد يؤدي به لفعل الكثير من الأشياء الخاطئه لذلك لابد أن نحاول أن نبتعد عنه بأي طريقة
ولكن ماذا نفعل للحفاظ على الهدوء والتصرف الشرعي السوي؟

1- الإحساس بأهمية كظم الغيظ :
إن كظم الغيظ والتحكم في الغضب والتصرف تبعاً لما يرضي الله ورسوله ، فضيلة يتميز بها عباد الله الصالحون ، قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ألا أنبئكم بما يشرف الله به البنيان ويرفع الدرجات ؟ قالوا : نعم ، قال : تحلم على من جهل عليك وتعفو عمن ظلمك وتعطي من حرمك وتصل من قطعك . ( رواه الطبراني )

2-التماس العذر وحسن الظن :
عندما نتعرض للإساءة نشعر بالضيق والغضب والإحباط ومن المفيد جداً حينذاك أن نلتمس عذراً للغير إن أمكن ونحسن الظن به وإن أساء التصرف معنا .

3-محاولة تفهم مواقف الآخرين وتذكر مناقبهم :
تحت ضغط الظروف قد نميل أحياناً إلى التسرع في إصدار الأحكام بينما التمهل يجنبنا التهور ، ويساعدنا على ضبط الأعصاب والتصرف بحكمة مع الآخرين ، وأن لا ننسي محاسنهم في لحظة غضب من أجل تصرف خاطئ قد يكون نتج عن إساءة في تقدير الأمور .

4- اللين والمرح المحمود :
هو أسلوب فعال للتقليل من التوتر الانفعالي ، حيث إن كلمة طيبة وابتسامة لبقة لها تأثيرها الحسن في القلوب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( تبسمك في وجه أخيك صدقة ). ( رواه الترمذي )

5-الدعاء للمسيء لتصفية ما في الصدور :
ليس الدعاء للمسئ في ظهر الغيب بالأمر السهل ولكن له نتيجة طيبة في تهدئة النفوس وصفاتها وتدريب النفس الأمارة بالسوء على مقابلة الإساءة بالإحسان .

6- العفو عن المسيء والإحسان إليه :
فالحسنة تدفع السيئة والعمل الصالح يدفع العمل السيء وهذا عمل عظيم يحتاج إلى صبر ، ومن مواقف السلف الصالح .. أن رجلاً سب ابن عباس ، فلما فرغ قال ابن عباس لخادمه : هل للرجل حاجة فنقضيها فنكس الرجل رأسه واستحى ، إن مقابلة الإساءة بالإحسان تحول العدو إلى ولي حميم وهي تحتاج إلى صبر ومجاهدة للنفس .

7- الإعراض عن الجاهلين :
على المسلم أن يكون على مستوى رفيع من الأخلاق لا يتنازل عنه للرد على الجاهلين وإسكاتهم ، قال الشافعي : يخاطبني السفيه بكل قبح * فأكره أن أكون له مجيباً يزيد سفاهة فأزيد حلماً * كعود زاده الإحراق طيباً

8- التقليل من الكلام والأفعال حين الغضب :
إذا لم يستطع الغاضب التحكم في مشاعر الغضب فأن عليه مراقبة تصرفاته ، فهو مسؤول عما يصدر منه من تصرفات ومحاسب عليها في الدنيا والآخرة .. فعليه التقليل من الكلام ما أمكن ، والسكوت هو الأمثل لئلا يتفوه بكلام يندم عليه لا حقاً.

10- النقد الذاتي وجهاد النفس :
الدنيا دار عمل ومشقة يقاسي الإنسان الشدائد والهموم ، ولنتمكن من مواجهة هذه الشدائد والمحافظة على هدوئنا ، علينا أن نقلل من شأن هموم الدنيا وأن نصبر ونحتسب الأجر عند الله ، ولندعه دائماً ونقول : اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا .

11 – النظر إلى الجانب التربوي الحسن :
عندما يسئ أحد الأفراد التصرف معنا فأن بإمكاننا أن نملك أنفسنا ، فالغضب أو كظم الغيظ خيار أن نكون أمامها ، فبإمكاننا أن نغضب ، أو أن نتجاهل أو نتفهم ، قد يكون من غير اللائق أن نندفع بتصرفاتنا ومشاعرنا السلبية أو أن نلقي اللوم على غيرنا ، وقد يكون من الصعب أيضاً أن نكظم الغيظ كلية ، لهذا كان علينا أن نعرف كيف يمكن أن نغير مشاعرنا السلبية .

12- الاستعانة بالصبر والصلاة :
إن الصلاة والصبر تحلان أعقد الأمور بينما يعقد الغضب أبسط الأمور ، فبالاستعانة بالصبر والصلاة على مرضاة الله وطاعته وبحبس النفس عن هواها نحل الصعوبات التي تعترضنا .

13 – الانسحاب من الصراع وترك مواطن الأذى :
عند التعرض لتصرف مثير للغضب قد نحس بعدم القدرة على ضبط النفس وحفظ اللسان وعدم جدوى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فعندئذ لا حل أسلم من ترك موطن الإثارة والانتقال إلى مكان هادئ إلى أن يهدأ غضبنا ونعاود السيطرة على زمام النفس.

تحت تصنيف التربية | لا تعليقات »

ما هو دور الأهل والأولاد وقت الامتحانات؟

21 January, 2008 بواسطة lolo

من الطبيعي أن تولد الامتحانات نوعاً من القلق للوالدين وللطلبة معاً,خصوصاً وأنها تحدد مستقبل الطالب والطريق الذي يخطه في حياته,كما إنها تشكل عبئاً إضافياً لأن الطالب يشعر بأن الامتحانات تعتبر نوعاً من التقييم لشخصيته,ذكائه ونجاحه,من خلال تأكيد المجتمع على ذلك واعطائها قيمة عليا,وكثيراً مايردد المعلمون والآباء:
(عند الامتحان يكرم المرء أو يهان).

وبالتالي يعيش الطالب ضغطاً نفسياً مضاعفاً وقلقاً ضاغطاً,وكذلك الأهل,الذين يراقبون في تلك الفترة سكناته وحركاته,وهذا الاضطراب هو بحد ذاته عامل يهدد أمن الطالب ويفقده الهدوء والسكينة اللازمين لاستحضار الدروس وحفظها,فإن النفس إذا اضطربت وزاد بها الخوف لايمكنها التركيز على صورة الأشياء وحفظها واستذكارها بصورة جيدة,وتكون الحالة,كالصورة المرتسمة على الماء المتحرك والمتموج فإنها تتحرك ولاتستقر ولاتثبت فلا تبين معالمهابوضوح.

إذن أهم مسألة هو أن نعمل على اطمئنان الطالب وابتعاده عن القلق.
فمن الطبيعي أن نؤكد له على أهمية الدراسة ولكن لنطلب منه أن يؤدي دوره فيجد ويجتهد دون أن يقلق,لأنه إن درس وبذل جهده سيكون مرتاح البال ومرتاح الضمير,سواء أفلح أو جاءت النتائج دون توقعاته,وكما قال الشاعر:
على المرء أن يسعى بمقدار جهده وليس عليه أن يكون موفقاً
فإن الطلاب ليسوا متساوين في الذكاء,كما أن التوفيق ليس منحصراً في الطب أو الهندسة,بل ليس منحصراً في التعليم وهناك في تاريخ العالم القديم والمعاصر أمثلة كثيرة لأناس موفقين ومتميزين لم يكملوا تعليمهم أو لم يكونوا بارزين في مدارسهم.

والأمر الآخر الملازم لما ذكرناه,تهيئة الأجواء المريحة والهادئة في البيت والابتعاد عن ضوضاء التلفزيون والكمبيوتر وغيره,ولو على حساب راحة بقية العائلة وتضحيتها ببعض خصوصياتها,فإن الضوضاء والفوضى تمنع الطالب من التركيز وتشتت ذهنه خصوصاً الاضطرابات العصبية والشجار والكلام بصوت مرتفع.

ومن المهم تعزيز ثقة الطالب بنفسه واشعاره بالاحترام وبقيمته,بدلاً من لومه وتقريعه وتنبيهه بكلمات قاسية,فإن التشجيع له دوره الفعال في حث الطالب ولاينفع الاكراه في مثل هذه الحالات.

ومن ثم الاهتمام بتغذية الطلبة في أيام الامتحانات بالغذاء الذي يوفر لهم الفيتامينات والسكريات اللازمة للعمليات الذهنية والابتعاد عن الدهون والأكلات الثقيلة التي تولد الخمول والترهل.
والعمل على تناول البسكويت والوجبات الخفيفة,بين الوجبات الرئيسية,كما ينبغي تجنب أكل البيض والأكلات الثقيلة في افطار يوم الامتحان,والتزود بدل ذلك بالافطار المعتاد مع العسل والمربى,لتوفير السكريات اللازمة للمخ.

ومن ثم تنظيم النوم,فإن السهر الكثير يفقد القدرة على التركيز والمذاكرة,فلابد أن يأخذ الطلبة استراحات ولو قصيرة لغرض الراحة واستعادة النشاط.

وتنظيم الوقت مهم والاستفادة من أوقات الهدوء وصفاء الذهن,كالصباح المبكر أو الليل,بحسب اعتياد الطالب دون اجباره على ذلك,وينبغي أخذ استراحة بعد الطعام,حتى يهضم ويسترخي الجسم,ومن ثم معاودة الدراسة,والعمل على كتابة جدول للمطالعة حتى لايضيق الوقت في آخره فيضطرب الطالب وتزدحم عليه المطالب.

ومن الأمور المهمة أيضاً طريقة المطالعة,فإن من الأفضل أن يقرأ الطالب في البداية العناوين الرئيسية,حتى يأنس بموضوعات الكتاب,كما لو أنه يتعرف على شخص ليصادقه,ومن ثم يلقي نظرة على العناوين الفرعية لكل موضوع يريد قراءته ابتداءً وبعدها يقرأ التفاصيل,ويعمل في أن يقرأ بتركيز دون أن يلتفت إلى مايحيطه من أشياء او أفكار اخرى.

ويقرأ مايقرأ بشوق وتلهف لاستزادة علم ومعرفة,لابتذمر وكأنه مجبرعلى دراسة شيء لايحبه,لأن الأمر المستكره لايستقر في النفس,بل تحاول التخلص منه.
ومن المفيد أن يقوم الطالب بكتابة العناوين المهمة وتلخيص المطالب في دفتر أو أوراق ليراجعها عشية الامتحان وصبيحة يومه,وإن كان الوقت لايسمح لذلك فيمكنه التأشير بالقلم,أو الألوان على تلك المطالب في نفس الكتاب,حتى يستذكرها كلما شاء.

وأخيراً من المفيد جداً أن يتوكل الطالب وأهله على الله تعالى ويقرأ بعضاً من آيات القرآن,وأن يبتدأ من مذاكرته ببسم الله الرحمن الرحيم…فإن كل ذلك يبحث في نفسه الاطمئنان الى حاضره ومستقبله,وأن يواصل درسه بجد ونشاط وأمل.

وختاماً نؤكد مرة أخرى أن الطلبة متفاوتون في قابلياتهم وأن الأفراد مختلفون في توجهاتهم فربما كان بعضهم أميل للعمل وآخرون للدراسة وهذا ليس افتراضاً بل هو حقيقة علمية,ويكون توفيق الانسان إذا اتجه الى ماتميل إليه نفسه ولديه الاستعداد له,كما إن المهم أن يبدع الانسان في الحقل الذي يعمل فيه,مهما كان نوع تخصصه,وليس الأهم أن يكون ذلك التخصص مما اشتهر بين الناس,كما إن السعادة ليست منحصرة في علم أو مال…وكل هذا يدعونا الى التعامل مع مسألة الامتحانات بهدوء واطمئنان,فليس المراد بالامتحان الذي يكرم المرء فيه أو يهان…امتحان البكالوريا,وإنما المراد امتحان الحياة بما فيها من مفترقات بين الخيروالشر. وطبيعي أن ذلك كله لايحول دون أن يبذل الانسان,قصارى جهده لينال مايرغب,فمن جَدّ وَجَد,ولكن علينا بذل الجهد ومن الله التوفيق ليختار لنا ماهو أعلم بمصلحتنا فيه.

تحت تصنيف التربية | لا تعليقات »

خمسة أطعمة هي السر وراء ذكاء الأطفال

20 January, 2008 بواسطة lolo

1-زبدة الفستق.
2-وحليب كامل الدسم. ‏
3-والبيض. ‏
4-والبروتينات . ‏
5-والسمك.

‏حذاري من المعكرونة فهي ليست ضمن القائمة” إذا كنت تطمح في ‏أن يتمتع أطفالك بذكاء خارق وعقل سليم, فما عليك إلا الاطلاع على الدراسة الجديدة ‏التي نشرتها مجلة”صحة الأطفال” مؤخرا, واستعرض فيها الباحثون خمسة أنواع من الأطعمة ‏التي تساعد إضافتها إلى وجبات الأطفال الغذائية في زيادة نسبة ذكاءهم ‏وحيويتهم.

‏فقد أوضح الباحثون أن أغذية الأطفال يجب أن تضم خمسة أنواع رئيسية ‏من الأطعمة التي تجعلهم أكثر ذكاء وهي زبدة الفستق التي تحتوي على الدهون المسؤولة ‏عن زيادة النمو الذهني والمهارات الادراكية, والحليب كامل الدسم الغني بالأحماض ‏الدهنية والكوليسترول الذي يحتاجه الأطفال وخاصة ممن لم يتجاوزوا ‏السنتين.
‏ويرى هؤلاء أن الكوليسترول ضروري للأطفال في هذه المرحلة لدوره في ‏بناء وتنشيط الخلايا العصبية والدماغية, كما يساعد في عزل خلايا الدماغ وبالتالي ‏يقلل وجود الدارات القصيرة في وظائف الاتصال.
‏وأكدت الدكتورة اليزابيث وارد, ‏مؤلفة كتاب تغذية الأطفال المتخصص, أهمية البيض في تغذية الأطفال لغناه ‏بالكوليسترول والبروتينات والعناصر الغذائية الضرورية للنمو مثل مادة الكولين ‏الشبيهة بفيتامين “ب” والتي أثبتت في الدراسات الحيوانية قدرتها على تحسين التعلم ‏والذاكرة.
‏ولا تنس الدكتورة وارد السمك ضمن الأطعمة الخمسة المنشطة للذكاء , ‏وخاصة أسماك التونة الغنية بالأحماض الدهنية متعددة غير الإشباع من نوع أوميغا-3 ‏التي تتواجد في خلايا الدماغ بصورة طبيعية, وهي ضرورية لسلامة العقل والجسم.

‏وأخيرا, توصي الباحثة بإضافة اللحوم الحمراء إلى أغذية الأطفال لما تحتويه ‏من كميات ضخمة من الحديد والبروتينات والألياف والفيتامينات وفيتامين “ب 12” على ‏وجه الخصوص.

تحت تصنيف التربية, طب وصحة | لا تعليقات »

تلميحات للمحافظة على أبنائنا جنسيا حسب السن

20 January, 2008 بواسطة lolo

الطفل الرضيع :
– الحرص على عورته وأن لا نتركه لأي شخص حتى يغير له ملابسه أو يحميه .
– أن لا نعوده على تحسس أماكن العورات .
– أن لا نتركه في المنزل لوحده مع الخادمة والأفضل أخذ الطفل معنا ، أو تركه في منزل جدهّ

إذا بلغت البنت 6 سنوات :
– لا تخرج من المنزل لوحدها في فترات الظهيرة والمساء .
– يتم إفهامها ألا يحاول أحد أن يتحسسها في أماكن عورتها ، لأن هذا عيب ، وهذه منطقة لا يطلع عليها أحد .
– إذا خلعت ملابسها ، فتخلعها بعدما تتأكد أن باب الغرفة مغلق .
– لا تخلع ملابسها أبداً خارج المنزل مهما كانت الأسباب .
– لا نجعلها تخرج أبداً مع السائق لوحدها .
– لا تلعب مع أبناء عمها أو أبناء خالها الأكبر منها سناً أبداً وحدها .
– محاولة تعويدها علي لبس الملابس الداخلية الطويلة ( في حالة ارتدائها فستاناً) ، بالإضافة إلى تعليمها طريقة الجلوس السليمة ، مثل أن لا تجلس ورجلها مفتوحة ، وملابسها مرتفعة .
– لا تدخل أبداً غرفة السائق أو الخادم .
– تنمية الرقابة الذاتية لديها عن طريق تدريبها على تغيير محطات التلفزيون إذا ظهرت لقطات مخلة للآداب وحتى ولو كانت وحدها . من البداية لا أدخل هذه القنوات لمنزلي00مع التأكيد على الرقابة الذاتية عن طريق التحدث مع الاولاد،وافهامهم خطر هذه القنوات وباستمرار وهذا من شأنه أن يولد الرقابة الذاتية لديهم.
– بدء الفصل في النوم عن أخوتها الشباب .

إذا بلغ الولد 6 سنوات :
– لا يخرج من المنزل وحده في فترات الظهيرة والمساء .
– تعويده على النوم على الشق الأيمن اتباعاً للسنة النبوية ، فإن نوم الطفل على وجهه يؤدي إلى كثرة حك أعضائه التناسلية .
– يتم إفهامه أن لا يحاول أحد أن يتحسسه في أماكن عورته .
– البدء في تعليمه الاستئذان قبل الدخول على الأم والأب أوقات الظهيرة والعشاء والفجر .
– إذا خلع ملابسه ، يتأكد أنه لا يوجد هناك من يراه .
– تنمية الرقابة الذاتية لديه عن طريق تدريبه على تغيير محطات التلفزيون إذا ظهرت لقطات مخلة بالآداب .
– بدء الفصل بالنوم عن أخواته الفتيات .

إذا بلغت البنت 10 سنوات :
– تشرح لها والدتها معني البلوغ ، والدورة الشهرية .
– تتحدث معها والدتها حول معنى الاعتداء الجنسي وتورد لها قصصاً في هذا الموضوع .
– توضح الأسباب الحقيقية من وراء منع والدها لها التالي :
• الخروج مع السائق وحدها .
• اللعب مع أولاد العم والخال الأكبر سناً لوحدها .
• دخول أماكن يتواجد بها العمال والصباغين والخدم والطباخين الرجال .
– تربية البنت علي الحياء ، والنظرة الحلال ، وتغيير محطات التلفزيون إذا ظهرت لقطات مخلة بالآداب ، أو ظهرت سيدة غير محتشمة .
– البدء في تدريبها الامتناع عن لبس القصير والعاري في المنزل ، وبالأخص أمام أخوتها الشباب ووالدها .
– ضرورة الابتعاد عن الفتيات في المدرسة اللاتي يكررن محاولة الالتصاق الجسدي ، أو مسك اليد أو الاحتضان .

إذا بلغ الولد 10 سنوات : –
يشرح له والده معني البلوغ + الاحتلام .
– يتحدث معه والده حول معنى الاعتداء الجنسي ، ويورد له قصصاً في هذا الموضوع .
– يوضح له أهمية أن يحتاط في اللعب مع زملائه في المدرسة وضرورة الانتباه للحركات التالية والتي تصدر من الزملاء الأكبر سناً إذا تكررت :
1- التقبيل .
2- مسك اليد وتحسسها .
3- وضع اليد في الشعر .
4- الالتصاق الجسدي أو الاحتضان .
5- المديح لجمال الشكل والجسم .
– التربية على الحياء والنظرة الحلال ، وتغيير محطات التلفزيون إذا ظهرت امرأة غير محتشمة ، أو لقطات مخلة بالآداب . نفس التعليق السابق

إذا بدأت علامات البلوغ تظهر على الفتاة :
– تشرح لها والدتها طريقة تكون الجنين ، وأن الطريق الوحيد في الإسلام له هو ، الزواج فقط .
توضح لها أهمية ارتداء الحجاب ، والأسباب التي جاء من أجلها تحريم الخروج دون حجاب .
– توضح لها والدتها تحريم الاختلاء بشخص أجنبي عملياً ويدخل في ذلك كل أبناء خالاتها وعماتها مع بيان معنى الخلوة المحرمة شرعاً .
– تشرح لها والدتها طريقة الغسل ، والطهارة .
– توضح لها أهمية ابتعادها عن الفتيات اللاتي يوزعن أفلاماً جنسية ، أو أرقام هواتف شباب .
– بيان صفات الفتاة المسلمة صاحبة الأخلاق الراقية بعدم حديثها مع أي شاب لا تعرفه ، ويحاول التعرف عليها .

إذا بدأت علامات البلوغ تظهر على الولد :
– يشرح له والده طريقة تكون الجنين ، وأن الطريق الوحيد في الإسلام له هو الزواج فقط .
– يوضح له أهمية غض البصر .
– يوضح له تحريم الشرع في الاختلاء بأي فتاة .
– يتحدث معه حول ضرورة ابتعاده عن الشباب الذين يروجون أفلام الجنس ويحثون على الحديث مع الفتيات .

عزيزتي وعزيزي، المربية والمربي :
للأسف نحن نعيش في عصر كثر فيه الفساد وكثر فيه أيضاً الأشخاص ذوي النوايا السيئة من مختلف الجنسيات وحتى نعيش هذا الزمان عيشة كريمة بعيداً عن كل المخاطر التي تحدثنا عنها ، يجب أن نكون منفتحين ، حذرين نفترض سوء النية !! حتى ينجو أبناؤنا من كل خطر.

تحت تصنيف التربية | لا تعليقات »

هدايا زوجية

20 January, 2008 بواسطة admin


flower gift

الوجه الآخر من الهدايا الزوجية

كلما كثرت الهدايا بين الطرفين ازداد الحب وقوي الانسجام، وليس بالضرورة أن تكون الهدية مادية أو قيمة حتى تكون ذات أثر أو معنى ، العطاء يستمر وينمو بالتشجيع والهدايا، فنادراً ما نجد إنساناً يستمر في العطاء من غير تشجيع أو مكافأة، والعلاقة الزوجية كذلك تستمر، ويستمر العطاء فيها بين الزوجين إذا كافأ كل طرف الآخر وأهداه هدية من وقت لآخر، والهدايا لا يشترط فيها أن تكون مكلفة مالياً..

الهدايا الزوجية هي رمز التقدير والاحترام للعلاقة الزوجية، وتعبر عن الامتنان والشكر لمواقف وتصرفات قد تكون بسيطة، لكنها ذات أثر واضح وملموس لدى الطرف الآخر، وكلما كثرت الهدايا بين الطرفين ازداد الحب وقوي الانسجام. وليس بالضرورة أن تكون الهدية مادية أو قيمة حتى تكون ذات أثر أو معنى، فأمامنا أفكار كثيرة تمكن الزوجين أن يكافئ ويهدي كل واحد منهما الآخر من غير أن تكلفه شيئاَ، فهناك الهدية النفسية، وهناك المعنوية وغيرها الكثير.

الهدية الأولى: الابتسامة الصادقة

“الابتسامة في الوجه” تعطي الشعور بالتقدير للموقف الذي حصل بين الزوجين، فتدعمه معنوياً، خصوصاً إذا ما أضيف إليها الإمساك باليد والشد عليها، فإن ذلك يعبر عن الفرح والامتنان من التصرف الذي قام به أحد الزوجين.

الهدية الثانية: القبلة

هي ذات قيمة ومعنى حقيقي لدى الزوجين، خاصة إذا ما صحبتها ابتسامة رقيقة ومعبرة، فعندما يقدم أحد الزوجين على عمل مميز أو موقف ما، فإن طبع قبلة على الخد تترك أثرا قويا وتشعر الطرف الآخر بالامتنان فيزيد في عطائه لعائلته لأنه يعلم بأن الطرف الآخر يقدر ذلك جيداً، وأنه يمثل قيمة لديه.

الهدية الثالثة: الموافقة على طلب مرفوض سابقا

فكرة هذه الهدية أن يكون هناك موضوع أو طلب من قبل أحد الزوجين عارضه الطرف الآخر، وعندما يقدم على موقف لطيف أو عمل جيد يتـطلب الشكر فإن من أفضل المكــافآت هي العدول عن الرفض فيــشعر صاحب الطلب بأن موقفه كان ذا تأثـير ووقع لدى الطرف الآخر مما جعله يؤثر على قراراته السابقة رغم أنه لم يكن ينتظر ذلك العدول، وبذلك يكون قدم له الطرف الآخر مكافأة معنوية وتعبيرية ذات أثر قوي لديه.

الهدية الرابعة: التعبير عن الحب

هذه الهـدية تتلخص عندما ُيشعر أحد الطرفين الآخر أنه ممتن له، وأن العمل أو الموقف الذي قام به قد فجر حالة من الحب لديه على أن يكون ذلك بحرارة وصدق، فيشعر بأنه لم يعط سدى وأن موقفه كان مميزاً فعلاً، فلا يكف يعطي ويقدم للآخر فلكل عطاء مقابل يوقد ويوطد العلاقة الزوجية بين الزوجين.

الهدية الخامسة: رسالة الشكر

فكرتها أن يكتب أحد الزوجين رسالة شكر وتقدير على الجهود التي يبذلها الآخر من أجل العائلة، ويغلفها بطريقة جميلة ثم يقدمها له على اعتبار أنها هدية، فمثل هذه اللحظات لا تنسى من قبل الزوجين، وتطبع في الذاكرة معنى جميلاً للحياة الزوجية.

الهدية السادسة: المدح والتقدير العلني

كأن يمـدح الزوج زوجته أمام الأبناء أو تمدح الزوجة زوجها أمام أهله أو المدح أمام الأصدقاء، بمعنى أن يكون المدح بصوت مسموع وعلني، فيسعد الطرف الممدوح عند ســمــاع هذا التقدير أو يفرح عنـدما يـنقل له الخبر فيزيد عطاؤه وحبه للعلاقة الزوجية.

الهدية السابعة: النظرة الحنونة

فكرة هذه الهدية هي المخاطبة عن طريق العينين التي تعتبر الطريق الأفضل في التعبير عن الحب الصادق الذي يحمله أحد الطرفين للآخر، رسالة تحمل معاني قد لا تصفها الكلمات، وأحياناً تكون أحن من حتى منها، لذلك فعلى كلا الطرفين ألا يتهاون بتلك النظرات لأن الطرف الآخر دائماً ما يكون ذكياً في مادة الحب، وسيفهم ما تحمل تلك النظرات من حب ومعان.

الهدية الثامنة: المكالمة الهاتفية

جميل أن يشعر المرء بأن الشريك يفكر به حتى وان لم يكن بقربه وأمام ناظريه، وكم يكون لمكالمة هاتفـيـــة فقط للسؤال والتعبير عن الاشتياق من دون سبب أو مبرر آخر، فيشعر الزوج أو الزوجة أن الطرف الآخر يفكر به حتى وهو بعيد.

الهدية التاسعة: احترام الشريك والمشاركة

هدية بسيطة ولا تحتاج لأكثر من الاحترام المتبادل، ليشعر كل من الطرفين أن الشريك يحترمه ويقدر ويفهم وجوده في حياته ليشاركه كل تفاصيل حياته وخططه المستقبلية، لتحمل معها معنى الشريك الحقيقي الذي يشعر الطرف الآخر بوجوده بأدق التفاصيل والأمور.

الهدية العاشرة: أولوية الشريك

صحيح أن هذا الأمر يجب أن يكون من الأمور الأساسية في الحياة المشتركة ولكن عنــدما يشعر الزوج بأنه الأول في حياة زوجته وتشعر هي أيضاً بذلك، فهو الشريك وهو قبل العمل وقبل الأهل والمنزل وأهم ما في ذلك جميعه، يشعـر أن هذا نوع من أنواع التعبير عن الحب، ولذلك فلا بد أن تصل هذه الهدية للطرف الآخر كلما سنحت الفرصة لذلك، وإلا فالانتظار سيجعل الطرف الآخر يطـالـب بحق الأولوية والطلب يفقد الهدية جزءا من قيمتها.

الهدية الحادية عشرة: مفاجأة رومانسية

من ذات المنطلق الذي نتحدث عنه بأن الهدايا ليـست بالضرورة مادية، فالرومانسية أيضا من ضمن تلك الهدايا التي ينتظرها الطرف الآخر بلـهفة وشوق لتأجيج مشاعر الحب والحنان بينهما، فالعشاء على أضواء الشموع الخافتة يعتبر هدية، وكذلك التزين للزوج وانتظار عودته للمنزل هدية، ويوم إجازة غير متوقع من الزوج لأجل الزوجة فقط هدية، فلماذا نحتار ونحن نعيش وسط عالم مليء بالهدايا المجانية التي تحمل في طياتها أجمل وأرق المشاعر !

المصدر : جروب نواف

تحت تصنيف تلميحات للرجل, تلميحات للمرأة | لا تعليقات »

منتجات طبيعية لعلاج أمراض الشتاء المتكررة

20 January, 2008 بواسطة lolo

مع تناقص درجات الحرارة، وازدياد قسوة البرد على الناس، تنتشر بين الكثير من الأسر، وخاصة بين الأطفال والمسنين، أمراض الشتاء المعروفة، كالزكام أو الأنفلونزا والتهاب الشعب الهوائية. وتكثر زيارة الأطباء والمستشفيات والصيدليات للحصول على أفضل الوصفات والأدوية للتخلص من هذه الأمراض، التي تثقل عاهل الأب، وتجبر الأم على السهر، وتصارع الأطفال فتفقدهم قوتهم وحيويتهم.

وفي فصل الشتاء، تكثر بعض أنواع الفاكهة الموسمية، وخاصة الحمضيات، والتي نتناولها جميعاً كغذاء، ولكن أهميتها تكمن في أنها دواء قبل ذلك، خاصة ضد أمراض البرد المعروفة. والملاحظ على هذه الأنواع من الفاكهة أنها تمتاز بوفرة الفيتامين (ج) أو ما يعرف باسم الفيتامين (C) والذي يعتبر الطبيب الأول لأمراض الشتاء. وهو ما يشير إلى لطف الله عز وجل في الخلق والتقدير، مصداقاً لقوله تعالى {إنا كل شيء خلقناه بقدر}.

البرتقال:
وهي فاكهة شعبية تحتوي على مركبات غذائية وفيتامينات واقية تفيد الصغير والكبير والمريض والسليم، وعصير البرتقال من أغنى فواكه الشتاء بالفيتامين (ج) الواقي من أمراض الشتاء عموماً. ففي مقدور برتقالة متوسطة واحدة، إمداد الفرد باحتياجه اليومي من هذا الفيتامين. وقد ينتج عن البرد صداع في الرأس. ويمكن هنا استخدام قشر البرتقال لعلاج الصداع، حيث يوضع الجزء الظاهر من قشر البرتقال (الوجه الخارجي) على الجبهة، ثم تربط جيداً لمدة نصف ساعة.

الليمون:
عند انتشار الأوبئة ينصح الأطباء بإضافة عصير الليمون إلى ماء الشرب، لأن الليمون لديه خاصية قتل الميكروبات، والمعروف أن عصير الليمون مطهر للجروح، ويفيد في حالة السعال والمغص وطارد للديدان، ويمتاز عصير الليمون بأنه مقاوم للسموم. ويحتوي الليمون على فيتامينات (أ) (ب) (ج)، ويستخدم لعلاج أمراض الحنجرة ونزلات البرد والزكام والقصبة الهوائية والشعب الهوائية.

ومن المعلومات الطبية أن نسبة الفيتامين في قشور الليمون، تزيد 3 أضعاف عنها في عصير الليمون. ويمكن شرب عصير الليمون كما هو، أو إضافته إلى الشاي أو ماء الشرب. كما يمكن استخدام عصير الليمون المخفف، كغرغرة لعلاج أمراض القصبة الهوائية والحنجرة.

الجوافة:
تحتوي ثمار الجوافة على سكريات وألياف نباتية، بالإضافة إلى كميات كبيرة من الفيتامين (ج)، ويمكن استخدام الجوافة كعلاج لنزلات البرد، وحالات السعال، فمغلي الأوراق ومنقوعها مفيد جداً في ذلك، وغنى الجوافة بالفيتامين (ج) يرشحها هي وعصيرها لتكون علاجا واقيا لنزلات البرد.

وفي هذه الحالة يفضل أن تكون الجوافة أو عصيرها طازجة، لأن عمليات الطهي والتصنيع، يؤثران على فاعلية فيتامين (ج).

الكرفس:
من الخضروات التي لها تاريخ طويل في علاج أمراض البرد، ويؤكل الكرفس طازجاً مع السلطة، أو مطبوخاً مع الحساء، أو تسلق جذوره وتستعمل مع الحساء أيضاً.
ويمكن استخدام ماء الكرفس كغرغره لعلاج أمراض الحلق واللوزتين.

الفلفل الأخضر:
من المعروف طبياً، أن الفلفل الأخضر يحتوي على كميات كبيرة جداً من فيتامين (ج)، والذي يعتبر علاجاً فعالاً لنزلات البرد كما أسلفنا. ويمكن أن تزود حبات قليلة منه الجسم بالكمية اللازمة من هذا الفيتامين لمقاومة نزلات البرد الحادة.

نصائح عند الاستخدام:
نظراً لأن فيتامين (ج) يتركز عادة بالقرب من القشرة الخارجية (الغلاف الثمري) للفاكهة وكذلك الخضروات فيجب المحافظة على هذه القشرة عند تجهيز الفواكه والخضروات. ولا بد من أن تكون طازجة بقدر الإمكان. كما يجب عدم نقع الخضروات في الماء قبل طبخها حيث إن النقع يؤدي إلى فقد كمية كبيرة من الفيتامين نظراً لسهولة ذوبانه في الماء. كما يجب عدم تقطيع الفواكه والخضروات إلى قطع صغيرة حيث يؤدي ذلك إلى زيادة المساحة المعرضة للهواء مما يتسبب في تلف الفيتامين عن طريق تعرضه للأكسجين وتحدث عملية الاكسدة.

ويجب ملاحظة عدم تجهيز الفواكه والخضروات بمدة طويلة قبل تناولها بل يجب تجهيزها مباشرة قبل تناولها لأن فترة تعرضها للهواء تفسد ما بها من فيتامين نتيجة أكسدته. كما يجب إضافة كمية أقل من ماء الطبخ حيث إن الفيتامين سريع الذوبان في الماء ويفضل استخدام الطهي بالبخار ويجب عدم التفريط في ماء الطبخ أو السلق لما يحتويه من كمية عالية من الفيتامين. كما يجب مراعاة تغطية الإناء أثناء عملية الطبخ حتى لا يتعرض الفيتامين للأكسدة لاسيما وأن حرارة الطبخ تكون عادة عالية وفي وجود الهواء فإن هذا يساعد على سرعة الأكسدة.

تحت تصنيف تلميحات للمرأة, طب وصحة | لا تعليقات »

المكتبة الشاملة إنجاز عجزت عنه الدول العربية!

19 January, 2008 بواسطة admin

تصور أن تحمل محتويات مكتبة عامة في جيبك..؟ مهلا.. لا تتصور.. لا تتخيل، فالأمر حقيقة.
إنجاز بمواصفات غربية.. عجزت عن تحقيقه الدول العربية والإسلامية، بميزانياتها الضخمة وجامعاتها التي تقبع في ذيل تراتيب الجامعات على مستوى العالم.

حدثني صديقي الذي أحضر لي إصدارها الأول وهو يهز (السي دي) عن إخفاق جامعة الدول العربية بمواردها المالية الضخمة، عن إخراج كتاب (تاريخ دمشق) لابن عساكر من حالته المخطوطية وتحقيقه وطباعته، وأن تلك الميزانيات لم تتمكن خلال نصف قرن إلا من إخراج وتحقيق مجلدين أو ثلاثة فقط، من كتاب يحتوي أربعين مجلداً. ذلك أن الثقافة هي آخر اهتمامات تلك الجامعة..

واليوم… مكتبة ضخمة ومهولة في جيبك، تحتوي على القرآن الكريم و 52من تفاسيره و 43من علومه، و 367من كتب الحديث والآثار و 24من كتب شروح الحديث، و 26من كتب نقده وفرز الصحيح منه وبيان عللها والمزيف منها، و 10من كتب المنهج النقدي للحديث، وكيفية فرز القوي من الضعيف من المدسوس و 80من كتب العقيدة وفروعها، و 114من كتب الفقه و 33من مسائله و 57من من أصول الفقه ومناهجه وضوابطه، و 19من كتب السياسة الشرعية والقضاء، و 15من كتب السيرة، و 128من كتب تراجم الأعلام وطبقاتهم، و 65من كتب التاريخ و 41من كتب البلدان ووصفها وتحديد مواقعها، و 211من كتب الأدب الحديث والقديم، و 63من كتب اللغة وبلاغتها ومعجماتها وفقهها وقواميسها ونحوها والتي تحتوي على كثير من دواوين الشعر، و 26من كتب الأنساب، و 233كتابا عاما تشمل عدة دراسات منها كتابات عن الملك عبد العزيز رحمه الله وأخرى تهتم بمعالجة ظاهرة الإرهاب، وأخيرا عشرة كتب من كتب الفهارس.. أي أن المجموع – واعذروني – إن أخطأت 1591 !

مع ملاحظة أن الكتب تراوح بين كتاب ضخم كتاريخ ابن عساكر (40) مجلدا، وبين كتاب من مجلد واحد، أي أنك تستطيع أن تضرب العدد في 3وأنت مطمئن لتكتشف أنك تحمل في جيبك حوالى (5000) مجلد.

كل ذلك.. تستطيع حمله واقتناءه بقطعة معدنية بحجم إصبعك الخنصر. أو بقرص DVD

وما عليك إذا أردت البحث عن معلومة أو علم أو بيت شعر إلا أن تكتب كلمة منه أو جزءا من تلك الكلمة، ثم تأخذ رشفة من القهوة، فإذا قوائم النتائج تنهمر كالمطر أمامك لتضفي نكهة ولا أروع على تلك الرشفة.

من أنجز هذا؟ جامعة الإمام؟ بالتأكيد لا. جامعة الملك سعود؟ ليس هذا من شيمها، وهي التي كانت ترفض فكرة المشروع قبل عشرين عاماً. جامعة الأزهر؟: مستحيل.

ببساطة إنهم مجموعة من طلبة العلم المجهولين عندنا.. لكنهم عند الله ليسوا كذلك… طلبة يستحقون التكريم والثناء والدعاء.، وأن تخصص لهم مراكز بحوث تليق بهم.

لله درهم ما أروعهم.. مكتبة بهذه الضخامة لو ملكتها دار نشر تجارية لباعتها بآلاف الريالات، ولعجز عنها ذوو الدخل المحدود، ومعظم الباحثين والمثقفين من ذوي هذا الدخل..

ومع ذلك، ومع هذه الفرصة الاستثمارية التي لا تفوت، يقوم هؤلاء الشباب (هكذا أظنهم) بتقديم عملهم المضني على طبق من ألماس مجاناً..!!

أجل، مجاناً ومن دون مقابل، سوى أن تدعو لهم.. أو تنتقدهم، أو توجههم، أو تصحح خطأ مطبعياً لهم.. فجزاهم الله عن الأمة خير الجزاء، وأقر أعينهم برفقة محمد صلى الله عليه وسلم في جنات النعيم.

إن هذا الإنجاز الثقافي ينادي المسؤولين عن وزارة الشؤون الإسلامية ووزارة الثقافة والإعلام (وهذا من صميم تخصصهم) ووزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي (وهذا من صميم عملهم لا اهتماماتهم) والرئاسة العامة للبحوث (وهذا من صميم عملها) والرئاسة العامة لرعاية الشباب (لأن لافتات الأندية مكتوب عليها: رياضي ثقافي اجتماعي) ورابطة العالم الإسلامي والندوة العالمية (وأعذرهم فإمكاناتهم متواضعة) هذا الإنجاز يناديهم: أين أنتم من هذا المشروع – الثروة..!!!

وإذا رأينا العنقاء وأنجزتموه، فلا تبيعوه.. حتى لا يستغله ضعاف النفوس.

لقد رأينا مطويات وأشرطة واسطوانات توزعونها في بعض المناسبات.. أحياناً للوجاهة، لا أكثر.. أثقلت ميزانياتكم.. ثم آل معظمها إلى سلال النفايات.. تبنوا مشروع (مكتبة ضخمة ومجانية لكل بيت) لن تندموا.. ولن تخسروا شيئاً.. إنه استثمار في الإنسان.. في العقول.. في الثقافة..

ضعوا صوركم عليها أيها المسؤولون.. واكتبوا أسماءكم إن خفتم ألا يذكر الناس دوركم.. ستلهج الناس بالدعاء لكم، وستكسبون الأجر الذي لا حدود له عند الله..

وزعوها على مكتبات المدارس والمكتبات العامة.. فالاسطوانة الواحدة لن تكلف أكثر من ريال.. اجعلوا طريقة تشغيلها والتعامل معها درسا إلزاميا على كل أمين وأمينة مكتبة في مدارسنا.. أو معلم الحاسب الآلي.

في المملكة (2) مليون أسرة تقريباً، إذا افترضنا أن معدل عدد أفرادها (5).. قدموا لكل أسرة مكتبة، فالمكتبة الواحدة لن تكلف ريالا كما قلت.. وهي أرخص وأنفع بمراحل من كثير من تلك المطويات والأشرطة التي كلفت عشرات، إن لم تكن مئات الملايين.

أما هؤلاء الشباب المأخوذون بالإبداع فأقول لهم: قسموا عملكم بحيث يسهل تحميله في أجهزة الحاسوب، فالباحثون يجدون في إصداركم الأول فائدة أكبر لسهولة تحميله.. ولا أخفيكم أن هناك من تخلى عن عشرات الاسطوانات السابقة لإصداركم رغم غلاء أسعارها، بل إن هناك من تبرع بجزء من مراجعه التي كانت تحتل غرفاً من منزله.. فالسهولة في التعامل مع إصداركم يغري ويغني عن غيركم.. ولكن الإصدار الحديث ما زال يحتوي على بعض الصعوبات، لا أدري، ربما لأنني (عليمي) في شؤون الحاسب، فأنا حتى الآن لا أملك إيميلا..

أقول لكم أيها المبدعون: وثقوا إنجازكم من إحدى تلك الجهات الرسمية التي ذكرتها في بلادنا.. فنحن في العصر الرقمي.. لذا أتمنى عليكم – واعذروني على الميانة – إخراج نسخة موثقة ومعترف بها، من قبل الجهات المعنية بالدراسات العليا والبحوث العلمية، بحيث لا يضطر الباحث إلى الإحالة إلى المراجع الورقية، في الوقت الذي يعتمد فيه هذا الباحث عيكم بعد الله في بحوثه ورسائله، فلم لا يكتفي بالإحالة إلى موسوعتكم الموثقة الرائعة مثلكم.. وثقوها، لتتم هذه النقلة النوعية في دراساتنا.

وأقول لكم أيضاً: كم نحن بشوق للمزيد من إبداعكم وخدمة أمتكم..

شكرا، وتحية، وقبلة على كل جبين وضاء أسهم في إنجاز المكتبة الشاملة.

المصدر جريدة الرياض الجمعة 9 محرم 1429 هـ

موقع الموسوعة الشاملة المطور (وفيها أكثر من 5000 كتاب ، أي أكثر مما ذكر الكاتب )

http://www.islamport.com

الموقع الرسمي للموسوعة

http://www.shamela.ws

تحت تصنيف إسلامية, مواقع مفيدة | 30 عدد التعليقات »

لماذا العروق زرقاء والدم أحمر ؟

16 January, 2008 بواسطة lolo

سؤال علمي بسيط للغاية ، لكنه في نفس الوقت يخطر على بالنا كثيرًا ، فنحن نعلم أن لون الدم أحمر ، إذا ما الذي يجعل العروق التي نراها قريبة من الجلد تبدو ذات لون أزرق أو مزرق بعض الشيء ؟ أليس من المفروض أن تكون العروق الظاهرة حمراء بلون الدم الذي تحتويه ؟

إن العروق التي نراها في جلدنا ليست حمراء أبدًا .. ولكن هناك سببًا منطقيًا لهذا ..
حيث تحتوي خلايا الدم الحمراء ، التي تشكل حوالي 40 بالمائة من حجم الدم لدينا ، على جزيئات تحمل الأكسجين تسمى بالهيموجلوبين . وعندما تمر خلايا الدم الحمراء عبر الرئة فإن الهيموجلوبين يلتقط الأكسجين ويحمله ، متحولاً إلى اللون الأحمر القاني أثناء العملية . ويسمى مزيج الهيموجلوبين مع الأكسجين بـ أكسيهيموجلوبين ، ويتم ضخه من القلب بضغط عال باتجاه شبكة الشرايين الدموية المنتشرة في النسيج العضلي بأكمله وعندما تصل خلايا الدم الحمراء إلى الأنسجة وهي محملة بالأكسيهيموجلوبين تمر خلال أوعية دموية صغيرة للغاية تسمى الشعيرات الدموية ، حيث تتخلى عن حمولتها من الأكسجين للخلايا التي تستعمل تلك الحمولة في عمليات الاستقلاب فالجلد غني بالشعيرات الدموية ، لذا فإن البشرة المتوردة دليل على صحة الجسم وعلى أنه يحصل على كمية كافية من الأكسيهيموجلوبين . كما يؤدي اندفاع الأكسيهيموجلوبين بشكل فجائي إلى الشعيرات الدموية التي على سطح الجلد إلى حدوث احمرار الخدين في حال الخجل مثلا ، وهكذا فإن الأكسيهيموجلوبين يخسر الأكسجين الذي فيه ، وخلال هذه العملية يتحول الهيموجلوبين إلى لون بين الأزرق والبنفسجي يسمى دي-أوكسيهيموجلوبين يتجمع في أوردة أكبر وأكبر خلال رحلة العودة إلى القلب وهكذا ، فإن العروق الزرقاء التي نراها ، هي تلك التي تحمل الدم الخالي من الأكسجين ،
والذي لونه بالفعل يميل إلى البنفسجي.

تحت تصنيف طب وصحة | لا تعليقات »

فوائد احترام الطفل

16 January, 2008 بواسطة lolo

ماهي الفوائد الناتجة من احترام الطفل،بالرغم من كونه صغير السن ولايفهم شيئاً ؟

الجواب هو أننا نعتقد بوجود فوائد معينة وراء احترامنا للطفل أهمها مايلي :

1- الطفل الذي يحظى بالاحترام والتقدير يشعر بالأمان ، ويدرك أنه ذو قيمة واعتبار لدى والده ووالدته .
هذا التفكير والشعور يصبح سبباً لاستقامته في الأمور واندفاعه نحو الأمام.

2- في ظل الشعور بالاحترام والتقدير يتعلم الطفل وجوب احترامه للآخرين وتقديره لهم . ويعد ذلك درساً مناسباً لتحقيق النمو الاجتماعي في الطفل
والإنسجام الواعي مع المحيط .

3- احترام الأطفال ينقذ المبتلين بمشاعر الحقاره والضعٌة من الإنكسار النفسي ويصبح سبباً في أن يشعروا بأن لهم قيمة وكرامة . ويواصلون حياتهم
بشكل اعتيادي . وبناءً على هذاالأساس فإن احترام الطفل يعتبر عاملاً لمواصلة التربية الذاتية ، وللآخرين عاملاً لتحسين التربية .

4- احترام الطفل يصبح سبباً لإيجاد الملاحظات وفتح باب الثقة فيما بين الطفل ووالديه.
ومجملاً يمكن أن نفتح باب الارتباط والمشاعر والاستحواذ على قلب الطفل بحيث لو نبهناه فإنه يتقبل ذلك منا . وهذا الأمر مؤثر في تكامل سلوكه .

5- احترام الطفل سبب لبساطة وسهولة العيش وتوفر الثقه والنشاط والثبات فيها ، ويساعد في انسجامه الفردي والإجتماعي ويقضي على الخلافات ،
ويجعل الطفل شاكراً لوالديه ومحترماً إياهم .

تحت تصنيف التربية | لا تعليقات »

قصة مخترع الـ (هوت ميل)

15 January, 2008 بواسطة lolo

مخترع أكبر وأضخم بريد إلكتروني في العالم وهو بريد الـ (هوت ميل) المخترع الهندي الذي اخترع لنا الـ (هوت ميل)… نعم لا تتعجبوا فالمخترع ليس أمريكي بل هو هندي…

البريد الساخن (Hotmail) هو أكثر ما يُستخدم من أنواع البريد الإلكتروني حول العالم، وهو تابع لشركة (مايكروسوفت) الأمريكية، وهو ضمن بيئة (ويندوز) التشغيلية، وخلف هذا البريد الساخن قصة نجاح شخصية تستحق أن نذكرها وخصوصا كما يبدو من اسم صاحبها أنه مسلم ؛ فصاحب هذا الاختراع هو: صابر باتيا.

ففي عام 1988 وقد قدِم صابر إلى أمريكا للدراسة في جامعة (ستانفورد)، وقد تخرج بامتياز مما أهله للعمل لدى إحدى شركات (الإنترنت) مبرمجاً، وهناك تعرف على شاب تخرج من نفس الجامعة يُدعى: (جاك سميث). وقد تناقشا كثيراً في كيفية تأسيس شركتهما للحاق بركب (الإنترنت)، وكانت مناقشاتهما تلك تتم ضمن الدائرة المغلقة الخاصة بالشركة التي كانا يعملان بها، وحين اكتشفهما رئيسهما المباشر حذرهما من استعمال خدمة الشركة في المناقشات الخاصة! عندها فكر صابر بابتكار برنامج يوفر لكل إنسان بريده الخاص؛ وهكذا عمل سراً على اختراع البريد الساخن وإخراجه للجماهير عام 1996 ، وبسرعه انتشر البرنامج بين مستخدمي (الإنترنت) لأنه وفَّر لهم أربع ميزات لا يُمكن منافستها والمميزات هي كما يلي:
1 ـ أن هذا البريد مجاني.
2 ـ فردي.
3 ـ سري.
4 ـ ومن الممكن استعماله من أي مكان في العالم.
وحين تجاوز عدد المشتركين في أول عام العشرة ملايين بدأ يُثير غيرة (بيل جيتس) رئيس شركة (مايكروسوفت) وأغنى رجل في العالم، وهكذا قررت (مايكروسوفت) شراء البريد الساخن وضمه إلى بيئة (الويندوز) التشغيلية، وفي خريف 1997 عرضت على صابر مبلغ 50$ مليون دولار! غير أن صابر كان يعرف أهمية البرنامج والخدمة التي يُقدمها فطلب 500$ مليون دولار! وبعد مفاوضات مرهقة استمرت حتى 1998 وافق صابر على بيع البرنامج بـ 400$ مليون دولار على شرط أن يتم تعيينه كخبير في شركة (مايكروسوفت). واليوم وصل مستخدموا البريد الساخن إلى 90 مليون شخص وينتسب إليه يوميا ما يُقارب 3000 مستخدم حول العالم.

أما صابر فلم يتوقف عن عمله كمبرمج، بل ومن آخر ابتكاراته برنامج يُدعى (آرزو) يوفر بيئة آمنة للمتسوقين عبر (الإنترنت) وقد أصبح من الثراء والشهرة بحيث استضافه رئيس أمريكا السابق (بيل كلينتون) والرئيس (شيراك) ورئيس الوزراء الهندي (بيهاري فاجباني).

وما يزيد من الاعجاب بشخصية صابر إنه ما أن استلم ثروته حتى بنى العديد من المعاهد الدينية والتعليمية الاسلامية في بلاده وساعد كثيرا من الطلاب المحرومين على إكمال تعليمهم ( حتى إنه يقال أن ثروته انخفضت بسرعه إلى 100 مليون دولار فقط ) وليت ما فعله صابر في قصة نجاحه يصل إلى مسامع أثرياء العرب الذين يتفننون في تهريب واخفاء أموالهم وايداعها في أحد بنوك سويسرا التي تستفيد بعوائدها منفردة.

فشخصية صابر هذه شخصية مميزه تستحق الدراسه والثناء والتأثر بها كما أنه نموذج وفاء كبير جدا لبلاده.

تحت تصنيف قصص نجاح | تعليق واحد »

« المواضيع السابقة المواضيع التالية »