دليل سلطان للمواقع الإسلامية

سفير لبنان يدوخ قناة فوكس الأمريكية

30 August, 2008 بواسطة admin

في ما يلي نص حوار تلفزيوني أجرته قناة (فوكس) الأمريكية مع السفير اللبناني في الولايات المتحدة فريد عبود على الهواء مباشرة .

المحاور/ سعادة السفير ، هل تعتبر (حزب الله ) منظمة إرهابية؟
عبود/ نعم شارون إرهابي.
سعادة السفير ، لم يكن هذا سؤالي ، لقد سألتك عن عمليات حزب الله في استهداف المدنيين الأبرياء وقتلهم ، كيف تنظر إلى حزب الله؟
– نعم شارون الإرهابي قتل آلاف من المدنيين انه اكبر إرهابي.
سعادة السفير / رجاء اجب على سؤالي : هل تعتبر حزب الله منظمة إرهابية أم لا؟ هل أنت ضد قتل الأبرياء؟
– بالطبع أنا ضد قتل الأبرياء عليك تحديد من هو المدني البريء شارون الإرهابي قتل آلافا وآلافا من المدنيين الأبرياء وهو مستمر في ذلك.
لكن ماذا عن حزب الله؟ هل تقول أن حزب الله لم يقتل أي مدني أو يتأمر على قتل المدنيين الأبرياء؟
– حزب الله حركة مقاومة لديهم تمثيل في البرلمان وهم يقاتلون من أجل العدالة ومن اجل قضية عادله . إذا أصيب مدنيون أبرياء في تلك العملية ، فهم ضحايا للحرب، حزب الله لا يستهدف المدنيين عمدا ، على العكس من داعية الحرب شارون وهدفه الوحيد هو المدنيين بمن فيهم الأطفال؟
سعادة السفير ، هل يعني هذا انك تقر الهجمات الانتحارية؟
– أنا لا اقر عمليات مجرم الحرب شارون.
(المحاور وقد بدأ عليه الإحباط)
سعادة السفير ، رجاء توقف عن التهرب من الإجابة على أسئلتي واجب عليها مباشرة؟ هل تقر العمليات الانتحارية؟
– أنا لا اقر قتل المدنيين الأبرياء ، ولكن علينا تحديد من هو المدني البريء ومن لا ينطبق عليه ذلك ! إذا قتل انتحاري فلسطيني مجموعة من الجنود الإسرائيليين الذين يرتكبون الفظائع ضد السكان الفلسطينيين العزل ، هل تعتبر الجنود مدنيين أبرياء؟
( يتأوه )
هل تعترف بحق إسرائيل في الوجود؟
– نعم اعترف بحق فلسطين في الوجود.
(يصعب الآن وصف التعابير المرتسمة على وجه المحاور)
سعادة السفير ، رجاء التوقف عن هذا التهرب في إجابتك ، واعطنا رجاء إجابات على أسئلتنا المحددة . هل تعترف بحق إسرائيل في الوجود؟
– إسرائيل موجودة بالفعل ، إنها ليست بحاجة إلى اعتراف . الاعتراف بحق فلسطين في الوجود هو الأمر الذي يجب مواجهته.
سعادة السفير ، لماذا أنت متعصب ومتحيز في إجابتك؟
– أنت المتعصب والمتحيز في أسئلتك.
(يبدو وكأنه فقد القدرة على الحديث )
السيد عبود ، السفير اللبناني في الولايات المتحدة شكرا لك على وقتك والمقابلة !

تحت تصنيف أجمل القصص, طرائف | تعليق واحد »

من طرائف القصص مع اينشتاين

17 August, 2008 بواسطة admin

هذه حكاية طريفة عن العالم ألبرت اينشتاين صاحب النظرية النسبية فقد سئم الرجل تقديم المحاضرات بعد أن تكاثرت عليه الدعوات من الجامعات والجمعيات
العلمية، وذات يوم وبينما كان في طريقه إلى محاضرة، قال له سائق سيارته: أعلم يا سيدي أنك مللت تقديم المحاضرات وتلقي الأسئلة، فما قولك في أن أنوب عنك في محاضرة اليوم خاصة أن شعري منكوش ومنتف مثل شعرك وبيني وبينك شبه ليس بالقليل، ولأنني استمعت إلى العشرات من محاضراتك فإن لدي فكرة لا بأس بها عن النظرية النسبية، فأعجب أينشتاين بالفكرة وتبادلا الملابس، فوصلا إلى قاعة المحاضرة حيث وقف السائق على المنصة وجلس العالم العبقري الذي كان يرتدي زي السائق في الصفوف الخلفية، وسارت المحاضرة على ما يرام إلى أن وقف بروفيسور متنطع وطرح سؤالا من الوزن الثقيل وهو يحس بأنه سيحرج به اينشتاين، هنا ابتسم السائق المستهبل وقال للبروفيسور: سؤالك هذا ساذج إلى درجة أنني سأكلف سائقي الذي يجلس في الصفوف الخلفية بالرد عليه … وبالطبع فقد قدم ‘السائق’ ردا جعل البروفيسور يتضاءل خجلا!.

* اينشتاين والنادل
كان أينشتين لا يستغني أبدا عن نظارته… وذهب ذات مرة إلى أحد المطاعم ، واكتشف هناك أن نظارته ليست معه ، فلما أتاه النادل بقائمة الطعام ليقرأها ويختار منها ما يريد ، طلب منه أينشتين أن يقرأها له فاعتذر الجرسون قائلا : إنني آسف يا سيدي ، فأنا أمي جاهل مثلك !

تحت تصنيف أجمل القصص, طرائف | 7 عدد التعليقات »

تخيل نفسك كمبيوتر !

29 May, 2008 بواسطة admin

تخيل نفسك كمبيوتر Windows XP وكل حياتك أزرار

الحياه ستكون سهلة والمشاكل تنتهي فمثلا :

اعمل لحياتك
refresh

ولغلطاتك
Delete

وللماضي
Clear History

لو أحسست أنك غير متأقلم مع الحياه اعمل
Format

دايما افتح صفحة جديدة في حياتك
New Folder

لو ضاعت منك الحقيقة
Search

ولما تلاقي نفسك ناجح
Save As

لو أحسست بالبرد
MacAfee – Norton

وكل ما تحس ان نمط حياتك بطئ
Restart

ودايما كن مرتبا لأفكارك
Defragments

وأي عقبه تواجهك فلا تيأس
Control + Alt + Delete

لوحسيت انك تهت في الدنيا خلي الصوره واضحة
Win + D

ودايما اعمل جوله داخل نفسك
Alt + Esc

واختر الصح من جولتك
Alt +Tab

واقفل أي صفحه في حياتك لم تعجبك
Alt + F4

وإذا غلطت تراجع
Ctrl+Z

وإذا زعلت من واحد على طول
Shift + Del

تحت تصنيف تلميحات كمبيوترية, طرائف | لا تعليقات »

البكاء يطيل عمر المرأة !

11 December, 2007 بواسطة lolo

أكد أحد العلماء الأميركيين آرثر فرونك أن البكاء يطيل عمر المرأة‏. ويفسر العالم رأيه بأن الدموع تحتوي على نسبة من السموم تخرج من الجسم عن طريق البكاء مما يؤدي إلى خلو الجسم منها‏، كما أن علماء الطب النفسي يؤكدون أن البكاء ينقذ امرأة العصر الحديث من الضغط العصبي الذي تعانيه وهي تواجه مشاكل الحياة اليومية بعد خروجها للعمل‏، ويرى أطباء العيون أن الدموع تغسل العيون وتفرغ الشحنات السامة التي تحدثها التوترات العصبية والعاطفيةوالانفعالات المتعددة التي تمر بها بصفة دائمة‏.‏

حبس الدموع يعني التسمم البطيء

يقول العالم الأميركي آرثر فرونك بما أن الدموع تخرج المواد السامة من الجسم فإن حبس الدموع يعني التسمم البطيء,‏ وبما أن المرأة لها استعداد فطري للبكاء أكثر من الرجل فإنها تعيش عمرا أطول منه بعد أن تتخلص من نسبة السموم التي تخرج عن طريق البكاء‏.

والنصيحة التي يقدمها العالم الأميركي للمرأة هي ألا تحاول كبت دموعها ولا تؤجل البكاء عند مواجهة أية مشكلة تواجهها فقد يكون في بعض الأحيان البكاء هو الحل.

تحت تصنيف تلميحات للمرأة, طرائف | تعليق واحد »

كيف أحرج هذا الطفل أباه؟

8 December, 2007 بواسطة lolo

دخل الطفل على والده الذي أنهكه العمل، فمن الصباح إلى المساء وهو يتابع مشاريعه ومقاولاته، فليس عنده وقت للمكوث في البيت إلا للأكل أو النوم.

الطفل: لماذا يا أبي لم تعد تلعب معي وتقول لي قصة، فقد اشتقت لقصصك واللعب معك، فما رأيك أن تلعب معي اليوم قليلاً وتقول لي قصة؟

الأب: يا ولدي أنا لم يعد عندي وقت للعب وضياع الوقت، فعندي من الأعمال الشيء الكثير ووقتي ثمين.

الطفل: أعطني فقط ساعة من وقتك، فأنا مشتاق لك يا أبي.

الأب: يا ولدي الحبيب أنا أعمل وأكدح من أجلكم، والساعة التي تريدني أن أقضيها معك أستطيع أن أكسب فيها ما لا يقل عن 100 ريال،
ليس لدي وقت لأضيعه معك، هيا اذهب والعب مع أمك،
تمضي الأيام ويزداد انشغال الأب وفي أحد الأيام يرى الطفل باب المكتب مفتوحاً فيدخل على أبيه

الطفل: أعطني يا أبي 5 ريالات.

الأب: لماذا؟ فأنا أعطيك كل يوم 5 ريالات، ماذا تصنع بها؟.. هيا اغرب عن وجهي، لن أعطيك الآن شيئاً.
يذهب الابن وهو حزين، ويجلس الأب يفكر فيما فعله مع ابنه، ويقرر أن يذهب إلى غرفته لكي يراضيه، ويعطيه الـ 5 ريالات.
فرح الطفل بهذه الريالات فرحاً عظيماً، حيث توجه إلى سريره ورفع وسادته، وجمع النقود التي تحتها، وبدأ يرتبها!

عندها تساءل الأب في دهشة، قائلاً: كيف تسألني وعندك هذه النقود؟

الطفل: كنت أجمع ما تعطيني للفسحة، ولم يبق إلا خمسة ريالات لتكتمل المائة، والآن خذ يا أبي هذه المائة ريال وأعطني ساعة من وقتك.

تحت تصنيف تلميحات للرجل, طرائف | لا تعليقات »

لماذا تفتح المرأة فمها أثناء تكحيل عينيها؟!

27 November, 2007 بواسطة lolo

إذا لم تكن قد لاحظتِ بعد يمكنك أن تراقبي من الآن وستري أن النساء ، حينما يقمن بعملية تجميل عيونهن يفتحن أفواههن .. لماذا ؟!

ليس طبعاً لأنهن سيضعن الكحل على أسنانهن !!

قد تقولين أن فتح الأفواه هذه رد فعل ..ولكن رد فعل لأي شيء ؟!

انظري إلى الطفل :
إنه يُخرج طرف لسانه من بين شفتيه بينما يقوم بعمل دقيق كتلوين رسم أو تجميع سيارة صغيرة أو
ربط حذائه أو كتابة كلمة متعددة الحروف .
ويقول علماء النفس أن هذه الحركة رد فعل للتركيز عند الأطفال ..
وهل تفتح النساء أفواههن أيضاً عند التركيز ؟ ..

نتساءل إذن :
لِم يفتحن أفواههن بدلاً من أن يخرجن أطراف ألسنتهن ؟
ولم لا يفتحنه حين يقمن بعمليات دقيقة أخرى كإدخال الحلق في ثقب الأذن مثلاً ؟!!
والسبب هو

أن عيوننا ترمش الآف المرات في اليوم .. وحينما تشرع المرأة لزخرفة عينيها يجب أن توقفها عن الرمش ، فتفتح فمها غالباً كرد فعل لتوقف رمش عينيها ..
ثم أن فتح الفم يشد عضلات الوجه وضمنها التي تتحكم في الجفون وتبقى الرموش مشدودة في وضع ثابت فيصبح من السهل رسمها أو صباغتها بالكحل.

تحت تصنيف تلميحات للمرأة, طرائف | لا تعليقات »

خطوط 700 والنصب المكشوف على الناس !

24 October, 2007 بواسطة admin

ما بين الفينة والأخرى تأتيك رسائل من أناس لا أدري كيف يستسيغون لأنفسهم سرقة أموال الناس بغير وجه حق ،

كيف ينام هؤلاء وقد أخذوا أموال الناس بالباطل ، وزعموا للناس أنها مسابقات !

أترككم مع بعض الكاريكاتيرات المتعلقة بهذا الشأن فالصورة تغني عن ألف كلمة :


تحت تصنيف طرائف | تعليق واحد »

أستاذ يشرح النظريات التسويقية !

19 October, 2007 بواسطة admin

كان البروفيسور يشرح لطلبته أفكاره عن التسويق فقال :

1. ‏رأيت فتاة جميلة في حفلة‏، فذهبت إليها وقلت : أنا غني جدا ، هل تتزوجيني.

” هذا تسويق مباشر “.

2. كنت‏بحفلة مع مجموعة من الأصدقاء ورأيت فتاة جميلة ، أحد أصدقائك ذهب إليها وقال لها : ‏هو غني جدا تزوجيه.

” هذه دعاية “.

3. رأيت فتاة جميلة في حفلة ، فذهبت إليها ‏وأخذت رقم تلفونها ، في اليوم التالي اتصلت بها وقلت : أنا غني جدا ، تزوجيني.

“‏هذا تسويق عن بعد “.

4. أنت بحفلة ورأيت فتاة جميلة ، نهضت و عدلت ربطة ‏عنقك ، ثم ذهبت إليها وقدمت لها عصيرا ، و عندما انتهت الحفلة أوصلتها للسيارة ‏وفتحت لها الباب ، أوقعت

حقيبتها فالتقطتها لها ، ثم قلت لها : بالمناسبة أنا غني ،‏هل تتزوجيني ؟.

” هذه علاقات عامة “.

5. أنت بحفلة ورأيت فتاة جميلة ، أتت إليك ‏وقالت : أنت غني جدا، هل تتزوجني ؟

” هذا قبول أو اعتماد المنتج “.

6. ‏رأيت‏فتاة جميلة في حفلة ، ذهبت إليها وقلت : أنا غني جدا ، تزوجيني ; فما كان منها إلا ‏أن ردت عليك بصفعة قوية على وجهك.

” ‏هذا رد فعل الزبون “.

7. ‏رأيت فتاة‏ جميلة في حفلة ، ذهبت إليها وقلت : أنا غني جدا ، تزوجيني . فما كان منها إلا أن ‏قدمت لك زوجها.

” هذه فجوة بين الطلب والعرض “.

8. ‏رأيت فتاة جميلة في حفلة ،‏ذهبت إليها وقبل أن تقول أي شيء ، جاء شخص آخر وقال لها : أنا غني هل تتزوجيني ،‏فذهبت معه .

” هذه منافسة تأكل حصتك في السوق “.

9. رأيت فتاة جميلة في حفلة ،‏ذهبت إليها وقبل أن تقول : ” أنا غني ، تزوجيني ” ، دخلت زوجتك.

ماذا تسمون هذا ؟

هذا يسمى ” معوقات ‏دخول أسواق جديدة ” !

تحت تصنيف أجمل القصص, طرائف | 3 عدد التعليقات »