دليل سلطان للمواقع الإسلامية

افحص جهازك من الفايروسات وبرامج التجسس بكل سهولة من هنا

3 January, 2008 بواسطة admin


green check mark

لفحص جهازك من الفايروسات وبرامج التجسس وغيرها يمكنك بكل سهولة التوجه للمواقع التالية ، وهي مواقع برامج شهيرة لمكافحة الفيروسات والتجسس :

KASPERSKY online scanner
KASPERSKY
Kaspersky Online Scanner

Symantec Security Check - online
scanner for viruses

SYMANETC

Symantec Security Check

TREND
MICRO HouseCall 6.5 - online scanner for viruses and spywares

TREND MICRO
TREND MICRO HouseCall 6.5

BitDefender Online Scanner Free Online Virus Scan

BitDefender
BitDefender Online Scanner – Free Online Virus Scan

McAfee – Computer Anti-Virus
Software and Internet Security For Your PC
MCAFEE
McAfee – Online Anti-Virus and Internet Security Scanner

one care from windows live , free protection scan
OneCare Safety Scanner – Virus and Spyware Scan

متمنيا لكم دوام السلامة والبعد عن أخطار الفيروسات والتجسس

تحت تصنيف انترنت, تلميحات كمبيوترية, مواقع مفيدة | 139 عدد التعليقات »

إرسال إلى .. إرسال كائنات باستخدام ميزة الإرسال إلى

25 October, 2007 بواسطة admin

إرسال إلى

يمكنك سحب أي اختصار إلى المجلد SendTo.

وبإمكان الاختصارات أن تكون إلى طابعة، أو فاكس، أو محرك أقراص الشبكة، أو برنامج Windows.

لفتح المجلد SendTo، انقر فوق “ابدأ”، ثم فوق “تشغيل”. في المربع “فتح”،

اكتب SendTo، ثم اضغط ENTER. استخدم زر الماوس الأيمن لسحب رمز العنصر

إلى إطار SendTo. فيظهر الاختصار في قائمة Send To.

انقر بزر الماوس الأيمن فوق رمز مستند أو مجلد، انقر فوق “إرسال إلى”، ثم فوق عنصر قائمة.

فيمكنك مثلاً إنشاء ارتباط بـ Notepad.exe في مجلد SendTo. فإذا قمت فيما بعد بالنقر فوق أحد المستندات بزر الماوس الأيمن، يمكنك النقر فوق “إرسال إلى ” ومن ثم فوق “المفكرة” .

وضع المفكرة في قائمة إرسال إلى يفيد كثيرا مصممي صفحات الانترنت ، وكذلك في فتح أنواع الملفات غير المعروفة في النظام !

تحت تصنيف تلميحات كمبيوترية | لا تعليقات »

خدمة التشكيل الآلي من جوجل

25 October, 2007 بواسطة admin

حروف عربية مشكلة

هل لديك قطعة أدبية أو نص عربي تريد تشكيله ليتم قراءته بسهولة ؟

هل لديك طفل ضعيف في القراءة وتريد تقويم نطقه بالقراءة المشكلة ؟

إذن هذا الموقع يخدمك !

جهز النص المراد تشكيله وجرب التشكيل الآلي هنا :

التشكيل الآلي

تحت تصنيف انترنت, تلميحات كمبيوترية, مواقع مفيدة | لا تعليقات »

احذروا النصب النيجيري على الانترنت !

21 October, 2007 بواسطة admin

كافح ضحايا جرائم الاحتيال ومحاموهم سنوات طوال، دون نجاح يذكر، من أجل القضاء على العصابات الإجرامية وراء عمليات النصب. ولكن وجد أنه من الصعب رفع دعاوى ضد مرتكبي هذه الجرائم, فهم يحرصون على إتمام عملياتهم عبر عدد كبير من النطاقات السلطوية، ولديهم أعضاء في عدد كبير من دول العالم، وهم كثيرو التنقل، مستخدمين جوازات سفر مزيفة أو مسروقة، قبل أن تستطيع شرطة أية دولة هم فيها إلقاء القبض عليهم. فقد يكون أحد هؤلاء النصابين في باريس أسبوعا، وفي لندن في الأسبوع التالي. وتتخذ مكاتبهم أشكال مقاهي الإنترنت، وفي بعضها، في غرب إفريقيا تحديداً، ليس من غير الشائع أن يجد المرء حشداً من المتآمرين يعملون في نفس الوقت جاهدين على إرسال كم هائل من رسائل البريد الإلكترونية الجماعية. وهم يتربصون بلوحات الإعلانات على شبكة الإنترنت، ويشترون قوائم البريد الإلكتروني، ويستعينون ببرامج تقتنص عناوين البريد الإلكتروني من على “الويب”، ويستغلون تدوين البيانات الشخصية للمستخدمين أثناء تصفح الشبكة العنكبوتية في مقاهي الإنترنت. ويحرصون أيضا على غلق صندوق البريد الإلكتروني في غضون أيام قلائل بعد الإيقاع بضحية ما، ثم يحملون ضحيتهم على الاتصال بصندوق بريد ثان وثالث، وفي أغلب الحالات لا يتم استهداف الضحايا بصفة خاصة.

إن النصابين يعتقدون أنهم إن اتصلوا بشخصيات في الدول النامية فإن فرصة عثورهم على ضحية تحتفظ بمدخرات مالية أو بطاقة ائتمانية تنخفض للنصف. وقد كان الفقراء نسبياً أيضا محل استهداف؛ إذ عادة ما يتمكنون من جمع أموال في كل الأحوال، إما بواسطة الاقتراض من أقربائهم، أو رهن منازلهم. والمتآمرون يتميزون بدرجة عالية من البراعة فيما يقومون به، حيث حصلوا على تعليم راق فيما يعرف بـ” مدرسة النصب”، وتدربوا على استخدام المصطلحات القانونية والمالية، وتفوقوا في أساليب الإقناع، وكيفية تبديد الشكوك، والتعامل مع الأزمات المفاجئة، ولعب أدوار مختلفة، بداية من دور المحامي مروراً بدور المسؤول الحكومي، وانتهاءً بدور المصرفي. وكذلك فهم يتعلمون كيفية تغيير نبرات أصواتهم، ودائما ما يقارنون بين الملاحظات التي تأتيهم، ويحدثون من أساليبهم بحيث تعكس للضحايا الظروف الاقتصادية العالمية المتقلبة.

وعلى الرغم من أنه ليس كل النصابين نيجيريين، إلا أن الغالبية العظمى منهم. ودولة نيجيريا نفسها تحتل مكانة لا نظير لها بين مصاف الدول الكثيرة التي يهيمن عليها الفساد. والواقع أن عمليات الاحتيال المالية تعد تجارة رائجة في نيجيريا لدرجة أنه يعتقد أنها تحتل مركزا ما بين ثالث وخامس مصدر من مصادر الدخل في نيجيريا. لقد وصل الأمر إلى أنه حتى نصابي المستقبل يقعون فريسة للنصب. على سبيل المثال، نجد أن أكثر هواة النصب سذاجة ينتهي بهم المآل، على حين غفلة منهم، إلى شراء قوائم عناوين “مستخدمة” لضحايا مرتقبين وقعوا فريسة النصب بالفعل من قِبَل آخرين.

جدير بالذكر أن نيجيريا مازالت حتى هذه اللحظة دولة قبلية يحمى فيها أعضاء القبيلة الواحدة ويعين بعضهم بعضا. ويعتقد بعض الخبراء أن شهرة عمليات النصب في نيجيريا وغيرها من دول إفريقيا مبعثها سيكولوجية الانتقام من عمليات النهب والسلب التي تمت إبان الاستعمار الأجنبي للقارة، والذي مازالت آثاره تطغى على القارة ما أدى إلى تخلفها بمراحل عن كافة أقطار العالم في أغلب مجالات التطور. ومما لا شك فيه أن الذين يديرون عمليات النصب يرون زعماءهم ومستثمريهم الأجانب يجنون ثروات طائلة فيما يرزحون تحت خط الفقر. وبهذه الطريقة يستطيع النصابون في مخيلتهم تسويغ إيقاع الضحايا في حبالهم، ولكن في نهاية الأمر لا تقتصر المعاناة على الأجانب فحسب، ولكن تمتد إلى الغالبية العظمى من النيجيريين العاديين الكادحين، المخلصين، مدقعي الفقر، إذ تسمم عمليات النصب مناخ التجارة الشرعية، والاستثمار القانوني في بلادهم.

ويبدو الأمر لكثيرين أن عمليات النصب من هذا النوع يستحيل أن تستمر بنفس هذه القوة من دون المصادقة الضمنية أو الصريحة لكبار المسؤولين النيجيريين. ولكن الحكومة النيجيرية تنكر بشدة تورطها في هذه العمليات، وتصرح بأنها اتخذت تدابير متشددة تدريجيا من أجل وضع حد لهذه المشكلة التي تزعم أنها وصمت سمعة البلاد وأثرت بالسلب في العلاقات التجارية الشرعية بالدول الأجنبية. بيد أن عدد الاعتقالات المحدودة في الأعوام القليلة الماضية يشير إلى عكس ذلك. ولقد جاء في القسم المعروف بـ “نصائح لرجال الأعمال المسافرين لنيجيريا” في موقع وزارة الخارجية الأمريكية تعقيبا على ذلك ما نصه “من سوء الطالع أن الشرطة المحلية والمسؤولين الآخرين لم يقدموا يد المساعدة لضحايا عمليات النصب والاحتيال من هذا النوع”. ولم تؤت الغارات العرضية المعلن عنها بكثرة ثمارها، لا سيما أن الغالبية العظمى من المعتقلين في هذا الصدد سرعان ما يُطلق سراحهم ثانية. وتم القبض على بعض المتورطين الذين تلقوا أموالاً من الضحايا، ولكن أطلق سراحهم بعدها بوقت قصير. ومن القرائن التي تدلل على التوجه الرسمي للبلاد إلقاء السلطات النيجيرية القبض من آن لآخر على ضحايا أجانب، وتوجيه تهمة التورط في مخططات غير قانونية إليهم. وفي نفس الوقت، نجد أن هناك أسئلة مطروحة تبحث عن إجابة حول كيفية حصول المتآمرين على قدر ضخم من الوثائق الرسمية الحكومية المزورة ببراعة فائقة، وكذلك أختام البنوك. ويصل بالمتآمرين الأمر أيضا في بعض الحالات إلى الوصول إلى مكاتب حكومية في حالة الضحايا الذين من الممكن إقناعهم فعلياً بالسفر إلى نيجيريا، وبالتالي فإن مسؤولي الحكومة النيجيرية إما أنهم متورطون بالكلية في عمليات النصب والاحتيال، وإما أنهم يؤجرون مكاتبهم بعد ساعات الدوام.

الضحايا الأستراليون

أصاب الذهول الشرطة الأسترالية جراء الأموال الطائلة التي يخسرها المواطنون السذج لصالح النصابين النيجيريين فقد بلغت حصيلة أموال عملية النصب التي تمت على شبكة الإنترنت لأمد طويل على الأستراليين فحسب سبعة ملايين دولار أمريكي، ومن الأرجح أن خسائر هذه العمليات على مستوى أستراليا بأسرها أعلى بكثير من هذا المبلغ، على حد قول رجال الشرطة. وفي تموز (يوليو) 1998 قامت الجمارك الأسترالية بتفتيش طرد مرسل بواسطة البريد السريع من نيجيريا، وعثرت بداخله على 302 رسالة احتيالية كانت معدة لإرسالها بريديا من أستراليا إلى عناوين في نيوزلندا، ومنطقة الباسيفيك وجنوب شرقي آسيا. وفي مدينة سيدني، صادرت هيئة البريد الأسترالية 4.5 طن من الرسـائل الاحتيالية النيجيرية وعليها طوابـع بريدية مزورة تصل في مجموعها إلى 1.8 مليون رسالة. ‏ ‏

ورغم هذه الاحترازات كان من بين الذين وقعوا ضحية عمليات النصب مستشارون ماليون، ومحامون، وأساتذة جامعة، وبلغ الأمر أن أودع أحدهم 2.2 مليون دولار أمريكي في أيدي النصابين على مدار العامين الماضيين. وصرح المفتش برايان هاي من شرطة أستراليا ومكافحة عمليات النصب والجرائم التجارية نهاية الأسبوعين الماضيين أنه يتوقع أن تتكرر تلك العمليات في شتى أرجاء البلاد. وأضاف هاي قائلاً “إن هذه العمليات ليست محصورة جغرافيا على حدود البلاد، بل ستمتد إلى كل مكان”.

جدير بالذكر أن 25 حالة من الـ 26 حالة التي أخطرت شرطة البلاد بعمليات النصب التي تعرضت لها قد فقدت كل أموالها. ويعلق المفتش هاي بقوله “لم تحلل حتى الآن الولايات الأخرى كيفية وعلة إرسال الناس أمولاً إلى نيجيريا”. ومع ذلك أكدت شرطة مكافحة عمليات النصب في ولاية نيوساوث ويلز أنها تلقت عدداً كبيراً من بلاغات عن محاولات نصب في العامين الماضيين تبين أن لها صلة بإدانتين كبيرتين في غرب إفريقيا استخدم أحدهما ممثلاً قوقازياً يدعى جيمس هولي يقطن لندن.

وصرح كبير المحققين ورئيس شرطة مكافحة عمليات الاحتيال في ولاية نيوساوث ويلز كولن دايسون أن هولي تمكن من الاحتيال على عدد كبير من الأستراليين في كل من ولاية نيوساوث ويلز وغيرها قبل أن يتم اعتقاله. وأضاف أن أحد ضحايا هذه العمليات “استثمر” ما يقرب من مليون دولار أمريكي في عمليات النصب، ما أدى إلى إفلاسه في نهاية المطاف. لقد كانت الحيل تقوم على إغراء الضحايا بالحصول على نسبة من استثمارات نفطية سرية أو عقود حكومية ذات عوائد عالية مضمونة، وكان المحتالون يطلبون من ضحاياهم دفع أموال بحجة رشوة مسؤولين محليين وتأمين عقود مربحة. ويضيف هاي بقوله “من بين الـ25 شخصا الذين حققنا معهم حتى الآن، واحد فقط هو الذي تأكدنا من كونه طرفا في عملية تجارية قانونية. لقد ذهلنا لما حدث، إذ لم نكن نتوقع هذا”.

وقال المفتش هاي إن استشاريين ماليين، ومحامين، وأساتذة جامعات كانوا من بين الضحايا الذين أرسلوا أموالاً طائلة للخارج، وبعضهم فعل ذلك مرات عديدة. وقال تعليقا على ذلك “إن الضحايا بمجرد أن يدفعوا مرة، لا يقلعون”.

واستقر رأي رجال الشرطة على حث الناس على توخي الحرص الشديد عند الرد على البريد الإلكتروني بعد أن نجح رجال الشرطة في الحيلولة دون تهريب 250 ألف دولار من البلاد إلى نيجيريا. ولكن الضحايا الأستراليين لم يكونوا سوى أول الغيث فحسب، على حد قول المفتش هاي.

وصرح كبير المحققين دايسون بقوله “إن الناس يفضلون ألا يُخِطروا الشرطة بهذه الجرائم لأنهم لسبب أو لآخر يعتقدون أن الأموال ستصلهم عاجلا أو آجلا. وتُصادفنا حالات يتعذر علينا فيها إقناع الناس بأنهم وقعوا ضحية عملية نصب”. انطوت عمليات النصب نفسها على تهريب الأموال إلى دول غرب إفريقية أخرى وعمليات احتيال في دول غربية، بما في ذلك بريطانيا والولايات المتحدة.
جدير بالذكر أن المستثمرين الأمريكيين السذج الطامعين يخسرون ما يُقدر بمليون دولار يومياً لصالح النصابين النيجيريين، على حد قول دايسون. ومن ثم، يجب أن يحتاط الناس لرسائل البريد الإلكتروني التي تعد بالثراء السريع لقاء جهد بسيط. “إنها القصة القديمة نفسها، إن كان الأمر يبدو جيداً بصورة لا تصدق، فهو عادة لا ينبغي أن يصدق”.

طبيب نفساني يقع في الفخ

خسر أيضاً طبيب نفساني شهير زهاء ثلاثة ملايين دولار أمريكي على مدار عشرة أعوام، حين وقع ضحية عملية نصب نيجيرية، على حد زعم ابنه في صحيفة الدعوى التي تقدم بها.
وأقر الدكتور لويس أيه. جوتشاك، وهو متخصص في علوم الجهاز العصبي، ويبلغ من العمر 89 عاماً، ويعمل لدى جامعة كاليفورنيا، في ساحة إرفين الطبية التي أطلق عليها اسمه، بخسارته 900 ألف دولار أمريكي جراء “بعض الاستثمارات غير الموفقة”، بحسب محضر الجلسة.

ورفع جاي جوتشاك دعوى قضائية الشهر الماضي طالباً من القاضي رفع قوامة أبيه على الشراكة العائلية البالغ قيمتها ثمانية ملايين دولار أمريكي. ويزعم جوتشاك الابن أن والده قد أرسل المال إلى أحد النصابين الذي وعده بنصيب من مبلغ هائل محجوز في بعض حسابات المصارف الإفريقية في مقابل دفعات مالية مقدمة.

وقال أيضا جوتشاك الابن إن والده محا السجلات المصرفية لتغطية خسائره, مضيفاً في نص الدعوى التي رفعها أنه أقدم على هذه الخطوة للحيلولة دون وقوع والده فريسة لعمليات النصب مرة أخرى.

ويتهم لويس جوتشاك ابنه في نص دعواه بتنفيذ مخطط انتقامي مجهول منه. وتوضح الوثائق أن جاي جوتشاك فشل في محاولته في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي اللجوء إلى مراقب للإشراف على عقد الشراكة العائلي.

يشار إلى أن لويس جوتشاك أصاب شهرة واسعة في عام 1987 بعد أن زعم أن دراساته التي أجراها على أنماط خطب الرئيس الأمريكي ريجان تدلل على إصابة الأخير بقصور في قدراته العقلية بداية من أوائل عام 1980.

ملاحقة المحتالين في كل مكان

وفي نفس السياق، أعلنت الشرطة الهولندية اعتقال 12 نيجيرياً لتورطهم في عملية نصب على الشبكة العنكبوتية انطوت على إرسال رسائل بريد إلكتروني لأمريكيين لإقناعهم بالاستثمار في مشاريع ليس لها وجود.

وتم احتجاز النيجيريين للاشتباه في ارتكابهم عملية نصب، أو التورط في عملية نصب في هذه المؤامرة التي حققوا من ورائها أرباحاً يصل إجماليها إلى 2.71 مليون دولار أمريكي. وتم اعتقال النيجيريين منذ أسبوعين بعد أن دهمت قوات الشرطة عددا من المباني في العاصمة أمستردام ومدينة زاندام المركزية. وصادرت الشرطة خلال هذه الغارات 25 ألف يورو، إضافة إلى أجهزة كمبيوتر، ووثائق سفر مزيفة.

كان أغلب ضحايا عمليات النصب من هذا النوع من الأمريكيين. وجاء اعتقال أربعة رجال من ضمن المعتقلين بناء على طلب السلطات الأمريكية التي ساعدت على إجراء التحقيقات في الواقعة. جدير بالذكر أن هذه العصابة قامت بإرسال ما يقرب من 100 ألف رسالة بريد إلكترونية للضحايا المرتقبين، على حد تصريح الشرطة. إن مستخدمي أجهزة الكمبيوتر في شتى أنحاء العالم يتعرضون لسيل من رسائل البريد الإلكتروني من نيجيريين نصابين يسعون إلى الاحتيال عليهم وحملهم على التصريح ببيانات مصارفهم، أو سداد دفعات مقدماً من أجل المشاركة في مشاريع مربحة ليس لها وجود.

ويعلق الخبراء على الواقعة بقولهم إن النصابين المزعومين يسرقون مئات الملايين من الدولارات سنويا من الضحايا غير المتشككين.
يذكر أنه في آذار (مارس) 1998 اعتقلت شرطة هونج كونج 54 شخصا وصادرت 13350 رسالة احتيالية. ‏

مدى المشكلة وطبيعتها عربيا

تلقى العديد من الأفراد في الكويت عشرات الرسائل ادعى مرسلوها أن بحوزتهم ملايين الدولارات ويبحثون عن أشخاص لديهم الاستعداد لتحويل هذه الأموال إلى حساباتهم الخاصة. يذكر أن هذه الدعوات أثارت في فترة سابقة ضجة في الكويت عندما كانت تصل عبر الفاكس، مما اضطر سفير نيجيريا آنذاك إلى عقد مؤتمر صحافي حذر فيه من التجاوب مع مثل هذه الدعوات، متهما مرسليها بالنصب.

وعادة ما يتم الحصول على عناوين الضحايا بوسائل عديدة: أدلة الهاتف، وعناوين البريد الإلكتروني، والصحف المتخصصة بالتجارة، والمجلات. وغالبا تكون الرسائل مطبوعة أو مكتوبة بخط اليد وملصق عليها طوابع بريد مزورة مما يؤدي في معظم الأحيان إلى مصادرتها من قبل مكاتب البريد. وهذه الرسائل تشرح الحاجة إلى إخراج الأموال من نيجيريا وتطلب مساعدة (الضحية) في تزويد المحتالين بتفاصيل حسابه البنكي في بلد آخر إضافة لرسوم ومصروفات لتسهيل العملية ويتم عرض نسبة عمولة على الضحية تصل إلى 40 في المائة من المبالغ المطلوب إخراجها من نيجيريا.
هذا وقد حذرت وزارات التجارة العربية كثيراً من هذه العمليات وخلاصتها أنهم سيراسلونك وسيطلعونك على أفلام وغيرها لكي يُطلب منك في النهاية خدمة التحويل بمبلغ خمسة أو عشرة دولار وهذا هو سر اللعبة كلها أن يأخذوا منك ولا يعطونك فاحذر ثم احذر.

تحذيرات للسعوديين

تلقى العديد من السعوديين في الآونة الأخيرة العديد من الاتصالات الهاتفية, التي تجرى من نيجيريا والسنغال للإطاحة بمزيد من الضحايا، مدعين (المحتالين) أنهم يسعون وراء إقامة أعمال خيرية في تلك البلدان من قبيل مكاتب تحفيظ القرآن، أو كفالة الأيتام، أو رعاية الأرامل.

فلم ييأس المحتالون من ابتكار وسائل جديدة مقنعة تطيح بالضحايا بعد انتشار التحذيرات ضد التفاعل مع رسائل البريد الإلكترونية التي تدعي الاستثمار والربح الوفير. وعادة ما يحصل هؤلاء المحتالون على أرقام الهواتف الجوالة عن طريق وسطاء أو من خلال مكاتب اتصالات هاتفية.

وأحياناً يدعي الشخص المحتال أنه شيخ جليل ويخبر الشخص المتصل به بأن به مّس من الجن أو السحر، وأنهم على علم بموقع (السحر)، والأمر يتطلب علاجا لإزالته عنه مقابل مبلغ من المال. وهم لا يتورعون عن الاتصال في أي وقت من الأوقات في الهزيع الأخير من الليل، أو مع تباشير الصباح. وهم لا يتكلفون شيئا سوى محاولة الاتصال، ومن ثم يدفع الفضول الضحية لمعرفة المتصل فيقوم على الفور بالاتصال به والتحدث معه.

منقول

لم أكن أعلم أن هناك من سينخدع بهم حتى قابلت شخصا خسر أكثر من 30 الف ريال بسبب هؤلاء !

فاحذروا رعاكم الله !

تحت تصنيف انترنت, تلميحات كمبيوترية | 12 عدد التعليقات »

5 تلميحات للأمان عند استخدام كمبيوتر عمومي

20 October, 2007 بواسطة admin


تلميحات الأمان عند استخدام كمبيوتر عمومي

هل تعدّ أجهزة الكمبيوتر آمنة في المكتبات ومقاهي إنترنت والمطارات؟

يعتمد ذلك على كيفية استخدامها! إليك هذه التلميحات التي ستساعدك على المحافظة على خصوصية معلوماتك الشخصية أو المالية.

1- لا تحفظ معلومات تسجيل الدخول. قم دائماً بتسجيل الخروج من المواقع على ويب عبر النقر فوق “تسجيل الخروج” على الموقع. فلا يكفي إغلاق إطار المستعرض ببساطة أو كتابة عنوان آخر.

تشمل برامج عديدة (وخاصةً برامج الرسائل الفورية) ميزات تسجيل دخول تلقائي تحفظ اسم المستخدم وكلمة المرور. عطِّل هذا الخيار لئلا يقوم شخصاً آخر بتسجيل الدخول باسمك.

2- لا تترك الكمبيوتر من دون مراقبة أثناء عرض معلومات حساسة على الشاشة. إذا اضطررت لترك الكمبيوتر العمومي، فقم بتسجيل الخروج من كافة البرامج وأغلق كافة الإطارات التي قد تعرض معلومات حساسة.

3- قم بمحو آثارك. تحتفظ مستعرضات ويب، مثل Internet Explorer، بسجل عن كلمات المرور وعن كل صفحة تزورها، وذلك حتى بعد أن تكون قد أغلقتها وسجلت الخروج منها.

لتعطيل الميزة التي تخزّن كلمات المرور
قبل الانتقال إلى ويب، أوقف تشغيل ميزة Internet Explorer التي “تتذكر” كلمات المرور.

1. انقر في Internet Explorer فوق أدوات، ثم انقر فوق خيارات إنترنت.

2. انقر فوق تبويب محتويات ثم انقر فوق إكمال تلقائي.

3. انقر لمسح علامتي تحديد خانات الاختيار المتعلقة بكلمات المرور.

لحذف ملفات إنترنت المؤقتة والمحفوظات الخاصة بك
عندما تنتهي من استخدام كمبيوتر عمومي، عليك حذف كافة الملفات المؤقتة ومحفوظات المواقع على إنترنت.

1. انقر في Internet Explorer فوق أدوات، ثم انقر فوق خيارات إنترنت.

2. في التبويب عام وضمن ملفات إنترنت المؤقتة، انقر فوق حذف الملفات، ثم فوق ملفات تعريف الارتباط.

3. ضمن محفوظات، انقر فوق مسح المحفوظات.

لحذف ملفات أخرى تم حفظها من قبل بوابات الشركة، على غرار Sharepoint Portal Server
في حال كنت تستخدم موقع لشركة على ويب يسمح لك بعرض مستندات داخلية للشركة، قد تكون تخزّن عن غير قصد مستندات حساسة في كمبيوتر عمومي.

1. احذف كافة الملفات الموجودة في المجلد المؤقت لحساب المستخدم الخاص بك، والذي يمكن البحث عنه باستعراض

C:\Documents and Settings\username\Local Settings\Temp.

2. في حال كانت شركتك تستخدم Microsoft Office SharePoint Portal Server، قم بإفراغ المجلد المؤقت (المستندات/مسودات SharePoint).

4- تنبّه للمتطفلين الذين يسترقون النظر. عندما تستخدم كمبيوتر عمومي، ابق متيقظاً للّصوص الذين يسترقون النظر عندما تُدخل كلمات مرور حساسة، وذلك لجمع المعلومات الخاصة بك.

5- لا تُدخل معلومات حساسة في كمبيوتر عمومي. توفر هذه الإجراءات بعض الحماية ضد المتطفلين العرضيين الذين يستخدمون الكمبيوتر العمومي بعد أن تكون قد استخدمته بنفسك.

ولكن لا تنسى أنه من المحتمل أن يكون لصوص مجتهدون قد ثبّتوا على الكمبيوتر العمومي برامج متقدمة تسجّل كل ضغط للمفاتيح، ثم ترسل هذه المعلومات بواسطة البريد الإلكتروني إلى اللصوص المذكورين.

وعندها، لا يهم إذا لم تحفظ المعلومات أو إذا محوت آثارك. فيبقى بإمكان هؤلاء الأشخاص الوصول إلى المعلومات.

إذا أردت فعلاً أن تكون بأمان، تجنّب كتابة رقم بطاقة الاعتماد أو أية معلومات مالية أو معلومات حساسة على أي كمبيوتر عمومي.

المصدر : موقع مايكروسوفت العربية

بالنسبة للنقطة الأخيرة فينصح بفتح برنامج المفكرة واستخدامه كمضلل أثناء كتابة كلمات السر والمعلومات المهمة ، وذلك بكتابة كلمات غير مفهومة وحروف بين كلمات السر فيه والتنقل بينه وبين خانة كلمات السر .

تحت تصنيف انترنت, تلميحات كمبيوترية | تعليق واحد »

الترجمة المجانية على الانترنت !

19 October, 2007 بواسطة admin

أطلقت شركة مايكروسوفت مؤخرا خدمة الترجمة الفورية من خلال موقعها الجديد والمتميز

وهو يدعم 25 لغة

ويمكنه ترجمة ما يصل إلى 500 كلمة مرة واحدة

وفيه أيضا خدمة الترجمة من العربية إلى الإنكليزية وبالعكس طبعا

وفيه أيضا خدمة ترجمة صفحة الويب، أي أنك تعطيه رابطا لصفحة معينة وتختار لغة الترجمة

وسيفتح لك نسخة مطابقة من الصفحة التي تريد

مترجمة إلى اللغة التي تريدها

http://translator.live.com

الجدير بالذكر أن جووجل سبقت مايكروسوفت في ذلك كما في خدمتها للترجمة :

Google Translate

http://www.google.com/translate_t

وألتا فستا أيضا قبلهم :

AltaVista – Babel Fish Translation

http://world.altavista.com

وهذا أيضا :

http://translation2.paralink.com

تحت تصنيف انترنت, تلميحات كمبيوترية, مواقع مفيدة | 6 عدد التعليقات »

المواضيع التالية »